في أقل من 15 يومًا.. مقتل 7 عناصر من الفصائل بانفجار ألغام ومخلفات حرب قرب نقاط التماس في منطقة “بوتين-أردوغان”

محافظة اللاذقية: قُتل 3 عناصر من لواء “عثمان بن عفان” التابع لهيئة تحرير الشام، جراء انفجار قذيفة من مخلفات الحرب، أثناء تفكيكها قرب محاور التماس مع قوات النظام في كبانة بريف اللاذقية الشمالي.

وبذلك يرتفع عدد القتلى من الفصائل نتيجة انفجار ألغام متقدمة إلى 7 على محاور التماس في منطقة “بوتين- أردوغان” خلال 13 يومًا، أي منذ 19 أكتوبر الفائت، وتنتشر الألغام ومخلفات الحرب في المواقع التي شهدت عمليات عسكرية، إضافة إلى مواقع ونقاط التماس التي تفصل بين القوى العسكرية.

وكان المرصد السوري قد وثق خلال تشرين الأول الفائت، مقتل وإصابة 7 عناصر من الفصائل، جراء انفجار مخلفات الحرب والألغام المتقدمة على محاور التماس مع قوات النظام، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 29 أكتوبر الفائت، مقتل جهادي في صفوف هيئة تحرير الشام، بانفجار لغم أرضي على محور البارة في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وفي 19 أكتوبر، قُتل عنصر في هيئة تحرير الشام، نتيجة انفجار لغم متقدم قرب نقاط التماس مع قوات النظام على محور بسرطون بريف حلب، وقتل عنصران من فصيل صقور الشام، في 13 أكتوبر الفائت، نتيجة انفجار لغم أرضي قرب خطوط التماس مع قوات النظام، على محور قرية بينين في ريف إدلب الجنوبي.

كما أصيب 3 عناصر من الفصائل المقاتلة، في 6 أكتوبر الفائت، بانفجار لغم أرضي متقدم على محاور قرية ترملا في جبل الزاوية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد