في أكبر حصيلة خسائر بشرية في هجمات “التنظيم” خلال هذا العام.. 37 قتيلاً من قوات النظام في استهداف الحافلات العسكرية بالبادية السورية

 

رصد المرصد السوري ارتفاعاً جديداً في حصيلة غير نهائية لتعداد الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام والفرقة الرابعة، جراء استهداف حافلات عسكرية على طريق حمص- دير الزور، حيث أحصى المرصد السوري 37 قتيلاً حتى الآن بينهم 8 ضباط برتبة مختلفة، تعرضت جثث بعضهم للتفحم إثر الحرائق التي اندلعت إثر الاستهداف، إضافة إلى وجود عدد من الإصابات بعضها بحالات حرجة.
ويعد هذا الهجوم لتنظيم “الدولة الإسلامية” هو الأكبر خلال هذا العام في عدد الخسائر البشرية في صفوف قوات النظام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، قبل قليل، ارتفاع عدد القتلى إلى 30، في استهداف حافلات عسكرية على طريق حمص-دير الزور، كانت تقل جنوداً من قوات النظام لقضاء عطلة رأس السنة في منازلهم.
ورصد المرصد السوري قبل ساعات، كميناً محكماً لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدف 3 حافلات مبيت تقل عناصر من المسلحين الموالين للنظام و”الفرقة الرابعة”، في بادية الشولا على طريق حمص-دير الزور، ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوفهم.
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1221 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 601 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد