في أولى استهدافات شهر نيسان.. طيران حربي روسي يقصف منطقة بريف إدلب الجنوبي

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، تنفيذ الطيران الحربي الروسي لغارتين اثنتين، صباح اليوم الاثنين، استهدفا خلالها منطقة فليفل بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
يذكر أن هذه أولى الاستهدافات الجوية الروسية لمنطقة “خفض التصعيد” خلال الشهر الرابع من العام 2022.
وكان المرصد السوري أشار في 28 آذار، إلى تنفيذ مقاتلة روسية غارة جوية محملة بعدة صواريخ فراغية استهدفت أطراف بلدة معارة النعسان بريف إدلب الشمالي، تزامن ذلك مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في أجواء منطقة “خفض التصعيد”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد