في أولى مجازر العام الجديد.. ارتفاع حصيلة الشهداء بالقصف البري على عفرين إلى 8 بينهم 5 أطفال

المرصد السوري يدين استمرار قتل المدنيين في سورية ويجدد مطالبته بمحاسبة القتلة وتقديمهم إلى العدالة

 

 

محافظة حلب: وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مزيداً من الخسائر البشرية جراء القصف البري على مدينة عفرين خلال يوم أمس الخميس، حيث ارتفع تعداد الشهداء إلى 8 بينهم 5 أطفال، قضوا جميعاً جراء سقوط قذائف صاروخية مصدرها مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام شمالي حلب، وعدد الشهداء مرشح للارتفاع لوجود نحو 30 جريحاً بعضهم في حالات خطرة.
يذكر أن هذه هي المجزرة الأولى على الأراضي السورية خلال العام 2022 الجديد.

وكان المرصد السوري وثق أمس استشهاد مواطنة نتيجة استهداف القوات الكردية بصاروخ موجه لسيارة عسكرية في قرية مريمين التابعة لناحية شران بريف عفرين شمالي غرب حلب.

المرصد السوري يدين هذه المجزرة والجريمة التي راح ضحيتها أبرياء مدنيين مع استمرار آلة القتل في سورية، ويجدد مطالبه للمجتمع الدولي بضرورة التدخل الفوري وإيجاد حلول جدية لإنهاء الحرب في سورية ومحاسبة جميع القتلة ومرتكبي الانتهاكات بحق أبناء الشعب السوري وتقديمهم إلى العدالة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد