في أول جولة من معاودة القصف اليوم على غوطة دمشق الشرقية…قوات النظام تقتل وتجرح مدنيين في بلدة يسيطر عليها فيلق الرحمن

23

تعرضت مناطق في أطراف بلدة بيت نايم وأماكن في بلدة حوش الضواهرة في منطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، في حين استهدفت قوات النظام بثماني قذائف مدفعية مناطق أطراف بلدة عين ترما التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، وأماكن في منطقة جوبر القريبة من في القسم الشرقي من العاصمة، عقبها قصف بأربع قذائف على مناطق في بلدة عين ترما، ما أدى لاستشهاد شاب وإصابة اثنين آخرين بجراح، كما استهدفت طائرة مسيرة مناطق في حي جوبر الدمشقي، قضى على إثرها مقاتلان اثنان من فيلق الرحمن ومعلومات عن إصابة آخرين بجراح

القصف هذا جاء بعد هدوء سادة الغوطة الشرقية منذ منتصف ليل أمس الاثنين – الثلاثاء، إذ نشر المرصد السوري صباح اليوم أنه تشهد غوطة دمشق الشرقية منذ أكثر من 12 ساعة هدوءاً حذراً، ساد مدنها وبلداتها، وجبهات القتال بين حركة أحرار الشام الإسلامية من جهة، وقوات النظام المدعمة بالمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان سريان هدوء كامل في الغوطة الشرقية والذي جاء في أعقاب قصف جوي ومدفعي استهدف مناطق في الغوطة الشرقية، إذ شهدت الغوطة الشرقية خلال الـ 24 ساعة الفائتة، قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام تركز على بلدة عين ترما التي يسيطر عليها فيلق الرحمن، حيث استهدفتها قوات النظام بنحو 23 قذيفة مدفعية وصاروخية، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة النشابية في منطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام، فيما قصفت طائرات مسيرة بعدة قنابل مناطق في بلدة عين ترما، ما تسبب باستشهاد مواطن وإصابة 5 آخرين بجراح.

كما نشر المرصد أن تجدد القصف على الغوطة الشرقية رغم تراجع وتيرته أمس، تسبب في سقوط خسائر بشرية لترتفع بدورها أعداد الخسائر البشرية منذ بدء تصعيد القصف الجوي والصاروخي على الغوطة الشرقية في الـ 14 من تشرين الثاني نوفمبر، حيث ارتفع إلى 194 بينهم 44 طفلاً دون سن الثامنة عشر و21 مواطنة فوق سن الـ 18، و4 من عناصر الدفاع المدني عدد من استشهدوا منذ يوم الثلاثاء الـ 14 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام 2017، إذ وثق المرصد السوري يوم الاثنين استشهاد مواطن في قصف جوي على بلدة عين ترما، فيما استشهد يوم الأحد 27 مواطناً بينهم 9 أطفال و3 مواطنات هم رجل استشهد في قصف مدفعي على حرستا، و26 مواطناً استشهدوا في غارات على حمورية وعربين ومسرابا وبيت سوى، كما وثق المرصد السوري يوم السبت استشهاد 11 مواطناً بينهم 3 مواطنات هم 9 بينهم مواطنتان استشهدوا جراء غارات على مدينة عربين ومدينة حرستا ومواطنة ورجل استشهدا متأثرين بإصابتهما في قصف جوي سابق على مسرابا، فيما وثق المرصد يوم الخميس استشهاد مدني بقصف على مدينة حرستا، كما استشهد رجل من مديرا متأثراً بإصابته في قصف للطائرات الحربية على مناطق في بلدة مديرا، فيما استشهد الأربعاء مواطنان اثنان أحدهما استشهد في قصف على عربين والآخر متأثراً بإصابته في قصف صاروخي سابق على حزة، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين بينهم طفلان في غارات على حمورية، فيما استشهد يوم الاثنين 18 مواطناً بينهم طفلان ومواطنة جراء القصف من الطائرات الحربية على مناطق في مسرابا ومديرا وعربين وقصف مدفعي على دوما، كما وثق المرصد استشهاد 25 مدني يوم الأحد بينهم 5 أطفال و3 مواطنات في غارات على مسرابا ومديرا، وقصف صاروخي على دوما، كذلك استشهد 11 مواطناً بينهم 5 أطفال ومواطنة يوم الخميس في غارات على مناطق في مدن وبلدات دوما وحرستا وعين ترما، وغارات على عربين، وقصف صاروخي على عين ترما وجسرين، ومتأثرين بإصاباتهم في غارات حزة ومسرابا وقصف مدفعي على مدينة عربين، بينما استشهد يوم الأربعاء 3 أطفال في قصف مدفعي على عين ترما ومدينة حرستا بالغوطة الشرقية، بينما استشهد يوم الثلاثاء 3 مواطنين بينهم مواطنة متأثرين بإصاباتهم في قصف مدفعي وصاروخي سابق على عربين ومسرابا، كذلك استشهد يوم الاثنين 10 مواطنين بينهم 4 أطفال ومواطنتان في القصف المدفعي والصاروخي على كفربطنا وحمورية وعربين ومديرا، بينما استشهد يوم الأحد 17 مواطناً بينهم طفل جراء القصف الصاروخي والمدفعي على دوما ومسرابا ومديرا وحمورية، فيما استشهد يوم السبت 14 على الأقل بينهم طفلة و4 مواطنات، جراء غارات على مديرا، وحرستا، وقصف صاروخي على حزة وحمورية، في حين استشهد يوم الجمعة 20 مواطناً بينهم 6 أطفال ومواطنتان اثنتان في قصف مدفعي وجوي وصاروخي على دوما وحرستا وعربين، بينما استشهد يوم الخميس 14 مواطناً بينهم 4 أطفال ومواطنة، جراء غارات وقصف بري على عربين وبيت سوى ودوما وعين ترما وحمورية، أيضاً استشهد يوم الأربعاء 8 مواطنين بينهم طفلان إثر غارات وقصف مدفعي على عربين وسقبا وحمورية ودوما، فيما استشهد يوم الثلاثاء 4 مواطنين هم مواطنان اثنان في قصف على عربين ومديرا، أيضاً وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان إصابة نحو 639 شخصاً على الأقل بجراح بينهم عشرات الأطفال والمواطنات، بعضهم جراحهم خطرة، ما يرشح عدد الشهداء للارتفاع