المرصد السوري لحقوق الانسان

في أول حادثة من نوعها بعد قرار الانسحاب الأمريكي…التحالف الدولي في التنف يقصف مناطق سيطرة النظام في البادية

حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان على معلومات من عدة مصادر متقاطعة، أن قوات التحالف الدولي، استهدفت مواقع تسيطر عليها قوات النظام، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن قوات التحاف الدولي المتواجدة في قاعدة التنف، عند الحدود السورية – العراقية، في البادية السورية، استهدفت عند عصر يوم أمس الأول، الـ 24 من كانون الأول / ديسمبر الجاري من العام 2018، منطقة زركا التي تسيطر عليها قوات النظام، في بادية حمص الشرقية، والواقعة إلى الغرب من منطقة الـ 55 التي تقع تحت سيطرة التحالف الدولي في منطقة بادية الحماد، ولم ترد معلومات إلى الآن، عما إذا تسبب القصف بوقوع خسائر بشرية في صفوف قوات النظام والمسلحين الموالين لها، حيث يعد هذا أول استهداف للمنطقة عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالانسحاب من الأراضي السورية، والذي أصدره في الـ 19 من كانون الأول الجاري من العام 2018

المرصد السوري لحقوق الإنسان، رصد في الـ 14 من ديسمبر الجاري، اشتباكات عنيفة دارت بين جيش مغاوير الثورة المدعوم من قوات التحالف الدولي من جهة، من قوات النظام والمسلحين الموالين لقوات النظام من جهة أخرى، خلال الساعات الفائتة، بمحور منطقة زركا الواقعة قرب قاعدة التنف في شرق البادية السورية، حيث أكدت مصادر موثوقة أن 3 عناصر على الأقل من جيش مغاوير الثورة قضوا، وأصيب آخرون بجراح متفاوتة الخطورة، كما أسفرت الاشتباكات عن أسر جيش مغاوير الثورة لعنصرين من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، والاستيلاء على آلية وأسلحة من قوات النظام، فيما نشر المرصد السوري في الثاني من ديسمبر الجاري، أنه هزت انفجارات عدة مناطق في البادية السورية، تبين أنها ناجمة عن قصف صاروخي بأكثر من 14 صاروخ جرى إطلاقها من قاعدة التنف التابعة للتحالف الدولي، إذ استهدفت الصواريخ رتلاً تائهاً لقوات النظام في منطقة الهلبة شرق العليانية، والتي تقع شمال غرب قاعدة التنف، وسط تكتم من قبل القوات الدولية المتواجد في القاعدة، بينما شاهد المقاتلون السوريون المتواجدون هناك، انطلاق الصواريخ باتجاه منطقة تواجد قوات النظام، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول