المرصد السوري لحقوق الانسان

في إطار استمراره بفضح انتهاكات جميع الأطراف المسيطرة بحق المدنيين السوريين.. المرصد السوري يقدم توضيحات حول قضية “اغتصاب فتاة عفرينية”

قام المرصد السوري لحقوق الإنسان مساء يوم أمس الأول بنشر خبر يتحدث عن “اغتصاب فتاة عفرينية”، قبل أن يقوم بحذفه مجدداً حرصاً على سلامة الفتاة بعد التهديدات الكثيرة من قبل الفصائل الموالية للحكومة التركية بتصفية العائلة في حال تحدثها حول الأمر، ويعود المرصد السوري لنشر الخبر مجدداً بعد التواصل مع أقرباء الفتاة.

وعقب حذف المرصد السوري للخبر، بدأت “منصات الأكاذيب” كعادتها باختلاق الروايات ومحاولة تشويه فاشلة لصحة معلومات المرصد، يذكر أن تلك “المنصات” تستميت بالدفاع عن انتهاكات الفصائل الموالية لأنقرة بحق أبناء الشعب السوري بكافة مكوناته ولا سيما أبناء عفرين، وتحارب كل من يفضح تلك الممارسات، إلا أن المرصد السوري سيواصل فضح انتهاكات جميع الأطراف المسيطرة على الأرض بحق أبناء الشعب السوري على اختلاف مكوناته.

وجاء في خبر المرصد السوري: تشهد مناطق الفصائل الموالية لتركيا حالات اغتصاب متكررة وتجاهل السلطات والقضاء لتلك الحالات، التي عادة ما يكون المجرم عنصرا في تلك الفصائل، لتطوى قصتها دون حسيب أو رقيب.

وفي سياق ذلك، أفادت مصادر المرصد السوري، بأن عناصر من فصيل “السلطان مراد” ذهبوا مع مختار قرية “كوتنلي” في ريف عفرين، وتحدثوا مع والد فتاة في القرية بقصد الزواج، حيث قابلهم بالرفض، في حين هدد عناصر “السلطان مراد” والد الفتاة وضربوه وأخذوا الفتاة عنوة واجبروها على الزواج، لتعود الفتاة إلى منزل والدها بعد أيام وقد اغتصبها أربعة من هؤلاء.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول