في إطار استمرار الفلتان الأمني في درعا.. العثور على جثة شاب مقتولاً قرب الحدود الأردنية شرقي المحافظة

محافظة درعا: عثر الأهالي صباح اليوم، على جثة متفسخة ومرمية في منطقة المزارع غربي بلدة نصيب الواقعة على الحدود السورية – الأردنية، بريف درعا الشرقي، وتعود لمواطن من مدينة الشيخ مسكين في ريف درعا الشمالي الغربي.
الجدير بالذكر، أن القتيل كان يعمل في محطة وقود وقد اختطف منذ قرابة شهر قبل تصفيته.
وتشير أصابع الإتهام إلى أن أحد تجار المخدرات يكمُن وراء عملية خطفه وقتله، لكنه نفى لاحقاً الاتهامات الموجهة إليه.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 430 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 362 شخصا، هم: 173 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 147 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و26 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.