في إطار الاستهدافات التي تشهدها محافظة درعا جنوب سوريا.. محاولة اغتيال شخصين يعملان ببيع وترويج المخدرات بريف درعا الشرقي

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين عمدوا إلى استهداف شخصين يعملان بترويج وتجارة المخدرات في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي، مساء أمس الأحد، مما أدى لإصابتهما بجروح خطرة.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن الشخصين اللذين تعرضا لإطلاق نار على صلة بالأفرع الأمنية التابعة للنظام، بالإضافة لعملهم بتجارة وترويج المخدرات في محافظة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 300 استهداف جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 255 شخص، هم: 127 من المدنيين بينهم 3 سيدات و5 أطفال، و105 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و12 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و7 مجهولي الهوية و3 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.