في إطار الانفلات الأمني في مناطق “تحرير الشام”.. مجهولون يقتحمون مقرا عسكريا لأحرار الشام وآخرين يحاولون سرقة سيارة لفيلق الشام 

29

حاولت مجموعة مسلحة اقتحام مقر لمدفعية أحرار الشام الواقع على أطراف بلدة الفوعة في ريف إدلب، مساء اليوم، حيث تصدى عناصر أحرار الشام لهم واشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة، ما تسبب بوقوع إصابات في صفوف المهاجمين.
على صعيد متصل، أفادت مصادر المرصد السوري، بأن مسلحين مجهولين أوقفوا سيارة عسكرية تتبع لفيلق الشام على طريق إدلب-معرة مصرين، وحاولوا سرقة السيارة، دون ورود معلومات إضافية.
وكان مسلحون مجهولون داهموا مقرا عسكريا لفيلق الشام بالقرب من بلدة الفوعة، في 3 أيار/مايو، وسرقوا جميع محتوياته من أسلحة وسيارات، كما قاموا بتقييد العناصر المتواجدين في المقر.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، في 2 أيار/مايو، اشتباكات بالأسلحة الرشاشة في منطقة النيرب-سرمين بريف إدلب، إثر محاولة مسلحين مجهولين اغتيال قائد لواء في فيلق الشام المقرب من المخابرات التركية، ما تسبب بإصابة عنصر على الأقل، بينما هرب عناصر المجموعة المهاجمة سالكين الطرق الفرعية في المنطقة.