في إطار التحركات الروسية المتصاعدة في المنطقة.. ضباط روس يجتمعون بضباط أتراك في صوامع شركراك بعد اجتماعهم بالنظام وقسد في اللواء 93

71

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن وفد روسي يضم ضباط اجتمع اليوم الاثنين، بضباط من النظام وقيادات في قوات سوريا الديمقراطية، وذلك ضمن اللواء 93 في عين عيسى شمالي الرقة، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن طبيعة الاجتماع الذي يرجح أنه تم التطرق خلاله لتطورات المنطقة ولاسيما عين عيسى، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الجانب الروسي توجه بعد الاجتماع إلى صوامع شركراك بريف الرقة الشمالي، واجتمعوا مع الجانب التركي هناك.
يأتي ذلك في ظل تصاعد التحركات الروسية شمال شرق سورية، حيث رصد المرصد السوري على مدار الأيام الفائتة، تعزيزات روسية دورية تصل المنطقة بشكل متصاعد، قادمة من حلب، إلى عين عيسى ومنها إلى تل تمر ومناطق أخرى بريف الحسكة.

ونشر المرصد السوري في 21 الشهر الفائت، أن 10 مدرعات روسية تضم ضباط وعناصر روس، خرجت من منطقة عين عيسى شمالي الرقة، واتجهت إلى صوامع شركاك ضمن الريف ذاته، حيث يجري الآن اجتماع مع ضباط أتراك في الصوامع، لمناقشة والبحث في أمور عدة تخص المنطقة ولاسيما التصعيد التركي الأخير، كما قالت مصادر المرصد السوري أن ذوي المدنيين الاثنين اللذين لايزالا تحت أنقاض منزل مهدم في جهبل رافقوا الروس نحو شركراك بغية التطرق إلى هذا الموضوع مع الجانب التركي لاستخراج الرجلين.