في إطار التضييق على أهالي عفرين.. الفصائل الموالية لتركيا تعتقل مواطنين بينهم سيدة عفرينية بشكل تعسفي

محافظة حلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية اعتقلوا بتاريخ 3 أيلول الجاري مواطنين اثنين من أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة وذلك بغية تحصيل فدية مالية.
على صعيد متصل، أقدم عناصر دورية مشتركة من الشرطة المدنية وفصيل فيلق الشام أواخر شهر آب الفائت، على اعتقال مواطنة من أهالي قرية ميدان أكبس في ناحية راجو، وذلك بعد قيام المواطنة بمناشدة المنظمات الإنسانية والحقوقية للدفاع عن ابنتها القاصر، بعد إتهامات وجهت إلى الطفلة بضلوعها في انتحار صديقتها التي تبلغ من العمر 14 عاماً، بتاريخ 21 آب الفائت، وإجبارها على الاعتراف تحت التهديد بالمشاركة بعملية الانتحار.
يأتي ذلك ضمن حملة التضييق التي تمارسها الفصائل الموالية لتركيا على أهالي مدينة عفرين لدفعهم إلى الهجرة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا بتاريخ 4 أيلول الجاري، بأن عناصر دورية تابعة للشرطة المدنية اعتقلوا خلال الأيام الفائتة مواطنين اثنين من أهالي ناحية جنديرس بريف عفرين شمال غربي حلب، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، وذلك بغية تحصيل فدية مالية منهما.
وفي سياق ذلك، أقدم عناصر دورية تابعة للشرطة العسكرية على اعتقال مواطن من أهالي قرية برج حيدر التابعة لناحية شيراوا بريف عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، بغية تحصيل فدى مالية منه.