في إطار الصراع الروسي – الإيراني داخل الأراضي السورية.. ضباط روس يجتمعون بوجهاء عشائر بلدة و5 قرى خاضعة لنفوذ الإيرانيين في ريف دير الزور

 

محافظة دير الزور: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوصول ضباط روس إلى بلدة حطلة الواقعة عند المدخل الشمالي لمحافظة دير الزور، قادمين من قاعدة حميميم في محافظة اللاذقية، حيث اجتمع ضباط روس بوجهاء عشائر بلدة حطلة وقرى مراط، مظلوم، والحسينية والطابية وخشام الخاضعة لنفوذ الإيرانيين في ريف دير الزور الشمالي الشرقي، وذلك في مقر مركز المصالحات الروسي ببلدة حطلة، وقدم الضباط الروس وعود لوجهاء العشائر بتقديم مساعدات إنسانية وصحية لأهالي القرية الخاضعة لسيطرة ميليشيات إيران.
وكانت قوات النظام قد افتتحت في 3 يناير/كانون الثاني مركزًا لـ “التسوية” في بلدة الشميطية بريف دير الزور الغربي و المتاخمة لمناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد