في إطار تحركاتها الاعتيادية شمال شرق البلاد.. مدرعات أمريكية وأخرى لـ”التحالف الدولي” تتجول في ريف الحسكة

 

محافظة الحسكة-المرصد السوري لحقوق الإنسان: سيرت القوات الأمريكية دورية عسكرية في ريف الحسكة، تتألف من 4 مدرعات، انطلقت من بلدة المالكية وتوجهت نحو ريفها الغربي ومن ثم إلى معبر سيمالكا الحدودي مع إقليم كردستان العراق.
كما تجولت 4 عربات مصفحة لـ”التحالف الدولي” في ريف الحسكة، مساء اليوم، انطلقت من مطار بلدة المالكية وتوجهت إلى قاعدتها العسكرية في مطار “روباريا” الذي يستخدمه “التحالف الدولي” مهبطًا للطائرات.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان من ريف الحسكة قد أفادت، بأن القوات الأميركية عمدت اليوم الجمعة إلى إعادة تموضع شرقي الحسكة، حيث قامت بإفراغ نقاطها في صوامع تل علو ضمن منطقة اليعربية، وانتقلت إلى القاعدة العسكرية التي قامت بإنشائها قبل أشهر، وذلك في إطار التحركات المتواصلة للأميركان في منطقة شمال شرق سورية، حيث كان المرصد السوري نشر في الثاني من شهر تموز من العام 2020، أن القوات الأمريكية حولت مطار زراعي في ريف اليعربية (تل كوجر) شرق الحسكة إلى قاعدة عسكرية لها، إضافة إلى إنشاء مهبط للحوامات وطائرات الشحن.
كما حصنت القاعدة الجديدة بالكتل الاسمنتية والسواتر الترابية.
وأشار المرصد السوري في الثامن من الشهر الجاري، إلى قافلة لـ” التحالف الدولي” دخلت إلى الأراض السورية، قادمة من إقليم كردستان العراق، حيث دخلت معبر الوليد نحو 45 شاحنة وآلية عسكرية تحمل مواد لوجستية وعسكرية،  وتوجهت إلى القامشلي ومن ثم إلى قواعد “التحالف الدولي” في ريفي الحسكة و دير الزور.
وتعد هذه القافلة العاشرة التي تدخل الأراضي السورية، لـ”التحالف الدولي” والقوات الأمريكية خلال هذا العام.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 6 فبراير/شباط، دخول قافلة تابعة للتحالف الدولي، إلى الأراضي السورية وذلك عبر معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، حيث تتألف القافلة من 50 سيارة عسكرية وشاحنة، تضم معدات عسكرية ولوجستية، واتجهت إلى قواعد التحالف الدولي في ريف الحسكة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد