المرصد السوري لحقوق الانسان

في إطار تصاعد التوتر بين الجانبين.. قوات “الدفاع الذاتي” تستولي على “مركز بريد” تابع للنظام السوري في ريف الحسكة الشمالي

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن قوات “الدفاع الذاتي”، عمدت صباح اليوم الأحد، إلى الاستيلاء على “مركز بريد الهواتف الأرضية” في قرية صفيا الواقعة بريف الحسكة الشمالي والتي تخضع لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وعلى الرغم من سيطرة قسد على القرية إلا أن المركز يتبع للنظام السوري ويتواجد بداخله موظفين تابعين له، حيث جرى إخراجهم من المركز صباح اليوم، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن أسباب الاستيلاء.

يأتي ذلك في إطار تصاعد التوتر بين النظام السوري وقسد في محافظة الحسكة ولا سيما مدينتي الحسكة والقامشلي، هذا التوتر الذي تصاعد بشكل كبير جداً منذ قدوم “محافظ” الحسكة الجديد، حيث كان المرصد السوري نشر أواخر الشهر الفائت، أن “قوات سوريا الديمقراطية” استولت على مباني عدة تابعة للنظام السوري ضمن حي غويران بمدينة الحسكة، وهي” مبنى الحبوب وشركة الكهرباء بالإضافة إلى المدينة الرياضية وفرع المرور ومديرية الصناعة والسياحة”، وأكدت مصادر المرصد السوري بأن تلك المباني تقع بالأصل ضمن نفوذ قسد بالمدينة منذ دخولها إلى الحي قبل سنوات، فيما كانت خالية طوال تلك الفترة.

وجاءت عملية الاستيلاء في نية من القوات الأميركية العاملة ضمن التحالف الدولي لتوسيع الموقع العسكري لها في المنطقة هناك، يذكر أن مدينة الحسكة والقامشلي تشهد توتراً بين الحين والآخر، تصاعد حدته مع تولي اللواء المتقاعد غسان حليم خليل محافظاً لمحافظة الحسكة، فمنذ توليه المنصب وهو يعمل على تشويه صورة قسد وخلق نعرات عربية – كردية، يذكر أن اللواء كان قد شغل منصب رئيس فرع المعلومات بجهاز أمن الدولة التابع للنظام السوري

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول