المرصد السوري لحقوق الانسان

في إطار تصاعد التوتر بين الطرفين.. اشتباكات عنيفة بين “الأسايش” و”الدفاع الوطني” بمدينة القامشلي والقوات الروسية تتدخل

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة تشهدها مناطق بمدينة القامشلي بريف الحسكة، بين قوى الأمن الداخلي “الأسايش” من جهة، وقوات الدفاع الوطني الموالية لقوات النظام من جهة أخرى، وتتركز الاشتباكات في منطقة حلكو بالمدينة، في هجوم للأخير على مواقع الأول، ومعلومات عن خسائر بشرية، فيما تحاول القوات الروسية و”الإدارة الذاتية” فض النزاع المسلح القائم بين الجانبين.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس الأول، دوي انفجارين في مدينة القامشلي، ناجمة عن استهداف مقرات “الدفاع الوطني” بالقرب من دوار السلام في المدينة بالقنابل.

في سياق ذلك، أطلق عناصر الدفاع الوطني النار تجاه حاجز لـ”الأسايش”، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

كما كانت قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، اتهمت قوات “الدفاع الوطني” الموالية لقوات النظام باستهداف إحدى نقاطها في مدينة القامشلي بريف الحسكة.

وجاء ذلك عبر بيان حصل “المرصد السوري”، على نسخة منه وجاء فيه: أن عناصر ينتمون لميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة للنظام السوري ألقوا قنبلتين يدويتين مساء الخميس 16 من نيسان، على إحدى نقاط تفتيش “أسايش” في القامشلي.

وأوضح البيان أن قنبلة انفجرت وتم تعطيل الثانية، مشيرًا إلى أن الأضرار اقتصرت على المادية، وأنه تم تمشيط المنطقة تحسبًا لوجود أي أجسام خطيرة أو متفجرة استخدمها عناصر الميليشيا.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول