في إطار تصاعد التوتر في المحافظة.. مسلحون مجهولون يستهدفون رتلاً لـ “الفيلق الخامس” بريف درعا الغربي

39

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان خلال الساعات القليلة الفائتة، استهداف مسلحين مجهولين بالأسلحة الرشاشة، لرتل عسكري تابع للفليق الخامس الذي أنشأته روسيا في درعا، حيث جرى الاستهداف في بلدة الشجرة بريف درعا الغربي، في حين وردت معلومات للمرصد السوري بأن الرتل كان يتجهز لاقتحام بلدة المزيريب، فيما لم ترد معلومات حتى اللحظة عن الخسائر البشرية.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس، استنفارا وتخوفا لأهالي ريف درعا من عمل عسكري، بعد وصول حشود عسكرية لقوات النظام إلى عدة مناطق، حيث استقدمت قوات النظام 50 سيارة تقل جنودا ومحملة برشاشات ثقيلة باتجاه الشيخ مسكين وتل الخضر والشيخ سعد.

كما انطلق، اليوم، نحو 100 جندي مشاة من بلدة تسيل إلى الشيخ سعد.

ورصد المرصد السوري أيضاً حشود عسكرية ضخمة لقوات النظام والمسلحين الموالين لها عند تل الخضر المتاخم لمدينة درعا من الجهة الغربية بالإضافة لتعزيزات وصلت إلى بلدة اليادودة، وسط معلومات عن نية قوات النظام باجتياح ناحية المزيريب لإلقاء القبض على القيادي السابق في صفوف الفصائل والذي قتل 9 عناصر من قوات النظام يوم أمس الأول، حيث كان من المفترض أن يتم تسليم المطلوب من قبل وجهاء المنطقة بوساطة روسية، إلا أن القيادي لايزال متواري عن الأنظار حتى الآن، وفي السياق ذاته استقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية أخرى إلى اللواء 52 واللواء 38 شرق مدينة درعا، في إطار عمليات التحصين بعد تصاعد الاغتيالات بشكل كبير جداً هناك.