المرصد السوري لحقوق الانسان

في إطار تصاعد نشاطه في البادية السورية.. هجوم جديد لتنظيم “الدولة الإسلامية” على مواقع قوات النظام وسط غارات روسية مكثفة

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اشتباكات عنيفة تشهدها محاور ضمن البادية السورية، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، وتنظيم “الدولة الإسلامية” الناشط هناك من جانب آخر، وذلك في هجوم جديد للأخير في إطار تصاعد نشاطه ضمن البادية، حيث تترافق الاشتباكات مع قصف واستهدافات متبادلة، وسط مشاركة الطائرات الحربية الروسية بصد الهجوم عبر غارات مكثفة على مواقع التنظيم.

وكان المرصد السوري نشر في الـ 21 من الشهر الفائت، أن تنظيم “الدولة الإسلامية” عمد إلى شن هجوم جديد فجر اليوم الأحد، على مواقع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في أطراف الميادين من جهة بادية دير الزور، لتدور اشتباكات عنيفة بين الطرفين، ترافقت مع استهدافات متبادلة، تمكن عناصر التنظيم على إثرها، من قتل 8 عناصر من قوات النظام على الأقل، بالإضافة لأسر 3 آخرين.

ومن الجدير ذكره، أن “منطقة المزارع” أكبر تجمع للإيرانيين والمليشيات الموالية لها في المنطقة، تقع على مقربة من موقع الاشتباكات، إلا أن تنظيم “الدولة الإسلامية” لم يهاجمها، كما لم تعمد القوات الإيرانية إلى مساندة قوات النظام في صد الهجوم.

وبذلك، ترتفع حصيلة الخسائر البشرية  خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار الفائت من العام 2019، وحتى يومنا هذا، إلى ما لا يقل عن 570 قتيل من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ127 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 212 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول