في إطار سعيها لإحداث تغيير ديمغرافي في الأراضي السورية.. ميليشيات إيران تستولي على منازل جديدة بالريف الحموي وتحولها لمساكن لعوائلها

محافظة حماة: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن، ميليشيا “فاطميون” الأفغانية”، عمدت خلال الأيام القليلة الفائتة إلى الاستيلاء على منازل جديدة في قرى واقعة بريف حماة الشمالي الشرقي، وهي قرى الرهجان والشاكوزيه والشيخ هلال، والمنازل هذه تعود لمدنيين هجروا من تلك القرى بعد سيطرة قوات النظام والميليشيات الإيرانية على المنطقة، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن الميليشيا قامت بتوطين عوائل عناصرها في المنازل المستولى عليها، حيث وصلت العوائل من ريف حمص الشرقي.
يأتي ذلك في إطار استمرار ميليشيات إيران المنتشرة بمناطق مختلفة من الأراضي السورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام، بعمليات التغيير الديموغرافي من خلال توطين عائلاتها بمناطق جرى تهجير سكانها بعد السيطرة عليها.
المرصد السوري كان قد أشار بوقت سابق من العام الفائت إلى توطين عوائل من الميليشيات التابعة لإيران بالقرى ذاتها شمال شرقي حماة وهي قرى لعشيرة الموالي والتي هجر أغلب سكانها للشمال السوري بعد سيطرة قوات النظام مدعومة بميليشيات إيران عليها.