المرصد السوري لحقوق الانسان

في إطار سعيها لتأمين الطرقات وتمشيط المنطقة من عناصر “التنظيم”.. الطائرات الحربية الروسية تنفذ نحو 100 غارة جوية على البادية السورية

 

نفذت الطائرات الحربية الروسية منذ صباح اليوم، أكثر من 90 غارة على البادية السورية، تزامنًا مع انتشار قوات النظام والمسلحين الموالين لروسيا على طريق الواصل بين مدينتي دير الزور وحمص، لتأمين الطريق أمام القوافل التجارية والمدنية، فيما تواصل حملات التمشيط في مناطق متعددة من في بوادي حمص وحماة والرقة.
ويأتي ذلك، بعد الاستهدافات المتكررة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” لقوافل وآليات عسكرية على طرقات البادية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، في 21 شباط، هجوماً مباغتاً لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في إطار العمليات المكثفة ضمن البادية السورية، حيث هاجم عناصر التنظيم نقاط للميليشيات الموالية لإيران وقوات النظام في محيط منطقة حقل آرك النفطي ضمن بادية حمص الشرقية، دارت اشتباكات بين الطرفين على إثرها، وسط معلومات عن قتلى وجرحى في صفوف الطرفين.
وأشار المرصد السوري، في 20 شباط، إلى أن عناصر التنظيم شنوا هجومًا على نقطة حراسة لمليشيا “حرس القرى” التابعة لـ”الحرس الثوري” الإيراني، على شاطئ نهر الفرات في مدينة العشارة بريف دير الزور الشرقي، ما أدى إلى مقتل 4 عناصر وجرح آخرين من جنسيات سورية.
وكان المرصد السوري قد وثّق، في 19 شباط، مقتل 4 عناصر وإصابة اثنين آخرين من الميليشيات الموالية لإيران من الجنسية السورية، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعها خلايا يعتقد أنهم من تنظيم “الدولة الإسلامية” بسيارتهم قرب قرية وضحة التابعة  لبلدة مسكنة بريف حلب الشرقي، ووثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 8 من الميليشيات الموالية للنظام السوري، جراء هجمات مباغتة لعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”، استهدفت نقاط وحواجز لتلك الميليشيات في مناطق متفرقة من البادية السورية خلال يوم الجمعة، الأمر الذي قابله عشرات الغارات الجوية الروسية التي خلفت قتلى وجرحى في صفوف التنظيم.
وبذلك، بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا، 1339 قتيلًا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنين من الروس على الأقل، بالإضافة لـ 145 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء. كما وثق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز و11 من الرعاة بالإضافة لمواطنة وطفلة ورجلين في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 754 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول