في إطار مبادرة “مسد”.. إخراج دفعة جديدة من السوريين من “دويلة” الهول

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، إخراج دفعة جديدة من السوريين من مخيم الهول الواقع أقصى جنوب شرق الحسكة، وذلك في إطار مبادرة مجلس سورية الديمقراطية بإفراغ المخيم من السوريين، حيث جرى إخراج 51 عائلة تضم نحو 200 شخص وذلك إلى منطقة منبج الواقعة بريف حلب الشمالي الشرقي.
وكان شهر تشرين الثاني الفائت، شهد خروج نحو 67 عائلة مكونة من نحو 260 شخص جلهم من أبناء محافظتي الحسكة ودير الزور، في إطار مبادرة مجلس سورية الديمقراطية بإفراغ المخيم من السوريين.
خرجوا على دفعتين، الأولى كانت بتاريخ السابع من تشرين الثاني، حين خرجت نحو 48 عائلة مكونة من نحو 194شخص جلهم من أبناء محافظة دير الزور.
الجدير ذكره أن هذه العوائل كانت من المفترض أن تخرج في تاريخ 21 أكتوبر/تشرين الأول المنصرم،إلا أنه لم يكن هناك آليات كافية للجميع بغية إيصالهم لمناطقهم برفقة حاجياتهم، وبقيوا في مراكز الاستقبال حتى يومنا هذا قبل أن يتم إخراجهم.
والثانية في 24 تشرين الثاني، حين جرى إخراج نحو 19 عائلة مكونة من نحو 65 شخص جلهم من أبناء محافظة الحسكة.

وبذلك تكون إدارة المخيم أخرجت منذ مطلع العام الجاري، 780 عائلة سورية من الهول، 98 عائلة خرجت في كانون الثاني، و105 خرجوا في شباط، و125 عائلة خرجوا في آذار، و83 عائلة خرجوا في أيار، و59 عائلة خرجوا في حزيران، و82 خرجوا في تموز و92 خرجوا في أيلول، و18 خرجوا في تشرين الأول، و67 خرجوا في تشرين الثاني، و51 عائلة خرجوا في كانون الأول، وذلك في إطار العملية المتواصلة لإفراغ الهول من النازحين السوريين ضمن المبادرة التي أطلقها مجلس سوريا الديمقراطية “مسد”.