المرصد السوري لحقوق الانسان

في إطار هجومها المضاد على القوات التركية والفصائل الموالية لها.. قوات سوريا الديمقراطية تستعيد السيطرة على كامل مدينة رأس العين وبلدة تل حلف

استمرت الاشتباكات العنيفة على محاور مدينة رأس العين وريفها الغربي، بين القوات التركية والفصائل الموالية لها من طرف، وقوات سوريا الديمقراطية من طرف آخر، وذلك في إطار الهجوم المعاكس الذي بدأه الأخير مساء أمس الاثنين، حيث علم “المرصد السوري لحقوق الإنسان” أن قسد تمكنت خلال هجومها المضاد من استعادة السيطرة على كامل مدينة رأس العين، ليقتصر وجود القوات التركية على منطقة معبر رأس العين، بالإضافة لاستعادتها -أي قسد- السيطرة على بلدة تل حلف بمحيط رأس العين، وخلفت الاشتباكات قتلى وجرحى في صفوف الطرفين، إذ أن جثث تابعة لمقاتلي الفصائل شُوهدت في تل حلف وأطراف رأس العين، على صعيد متصل تعرضت أماكن في ريف الدرباسية لقصف جوي وبري تركي مساء أمس وبعد منتصف الليل كما شهدت المدينة تحليق لطائرات مروحية وحربية مساء أمس، فيما عاد الهدوء الحذر ليسيطر على المنطقة صباح اليوم، وسط أوضاع إنسانية صعبة يعايشها أهالي المنطقة والكثير منهم يفترش العراء في قرية الغنامية بريف الدرباسية الجنوبي.

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإنه يرتفع إلى 135 تعداد عناصر قوات سوريا الديقراطية الذين قتلوا منذ انطلاق العملية العسكرية التركية جراء القصف الجوي والبري والاشتباكات، كما ارتفع إلى 122 تعداد مقاتلي الفصائل الموالية لتركيا بينهم 21 من خلايا أنقرة ممن قتلوا خلال قصف واشتباكات مع قسد، فيما قتل 8 جنود أتراك خلال الاشتباكات والاستهدافات، اعترفت تركيا بمقتل 5 منهم، ومعلومات عن قتلى أتراك آخرين عند الحدود التركية – السورية، وعدد الذين قتلوا مرشح للارتفاع لوجوج عشرات الجرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول