في استمرار لازدياد خسائر تفجيري دمشق…ما لا يقل عن 74 قضوا وقتلوا حتى الآن وجرحى لا يزالون بحالات خطرة

49

محافظة دمشق – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تتواصل أعداد الخسائر البشرية في الازدياد على خلفية التفجير الذي ضرب وسط العاصمة دمشق يوم أمس السبت الـ 11 من آذار / مارس من العام الجاري 2017، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان المزيد ممن قضوا وقتلوا في هذين التفجيرين، اللذين جريا بشكل متعاقب، فبعد انفجار العبوة الناسفة وتجمع ركاب 9 حافلات في منطقة مقبرة باب الصغير الواقعة بمنطقة الشاغور وسط دمشق، قام شخص بتفجير نفسه بحزام ناسف، وبلغ عدد من قضى واستشهد 54 على الأقل من المواطنين السوريين والزوار الشيعة العراقيين بينهم 8 أطفال دون سن الثامنة عشر، و11 أنثى، بالإضافة لـ 20 عنصراً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها، من ضمنهم 16 من عناصر شرطة النظام والمسلحين الموالين لها، كذلك لا تزال أعداد القتلى والشهداء قابلة للازدياد لوجود عشرات الجرحى، لا يزال بعضهم في حالات خطرة، في حين تعرض البعض الآخر لإعاقات دائمة.