في الأسبوع الأول من العام الجديد 2023.. مـ ـقـ ـتـ ـل 7 أشخاص بينهم سيدة في 10 حوادث انـ ـفـ ـلات أمـ ـنـ ـي بدرعا

وثق المرصد السوري مقتل 7 أشخاص هم: سيدة و3 مواطنين وعنصر مجند في قوات النظام وعنصرين في إدارة أمن الدولة، في 10 استهدافات بمحافظة درعا، خلال الأسبوع الأول من العام الجديد 2023.

ويستعرض المرصد السوري لحقوق الإنسان، التفاصيل:

-1 كانون الثاني، قتل شاب متأثرا بجراحه التي أصيب بها، نتيجة استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين أمام منزله، في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا الشرقي، وكان أحد عناصر الفصائل المعارضة وأجرى التسوية والمصالحة مع النظام في عام 2018، ولم ينضم لأي جهة عسكرية بعد التسوية.

-2 كانون الثاني، قتل مواطن جراء إطلاق النار عليه بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين في مدينة الحراك بريف درعا الشرقي قبل أن يلوذ المسلحون بالفرار لجهة مجهولة، ويملك المستهدف “فرن خبز”، ولا ينتمي لأي جهة عسكرية.

-3 كانون الثاني، قتل عنصران من عناصر حاجز يتبع لـ”أمن الدولة” وأصيب آخرون جرى نقلهم إلى مشفى الصنمين الوطني لتلقي العلاج، كما قتل مواطن يعمل مدّرس كان متواجد بالقرب من الحاجز في بلدة سلمين بريف درعا الشمالي، جراء استهداف الحاجز من قبل مسلحين مجهولين.

-4 كانون الثاني، قتلت سيدة، جراء إطلاق الرصاص عليها بشكل مباشر من قبل مسلحين مجهولين وهي في طريقها لإيصال طفلها لإحدى المدارس في حي طريق السد بدرعا.

-4 كانون الثاني، استهدف مسلحون مجهولون ضابطاً مسؤولاً عن الحاجز الشرقي لمدينة بصر الحرير ومرافقيه بعبوة ناسفة بالقرب من الكازية الشرقية القريبة من كتيبة النقل، مما أدى لسقوط جرحى في صفوف العناصر وهروب الضابط نحو الكتائب العسكرية التابعة لـ”الفرقة الخامسة” القريبة من موقع الاستهداف.

-6 كانون الثاني، أصيب مواطنان بالرصاص من قبل مجموعة محلية تابعة لـ”شعبة المخابرات العسكرية” في مدينة الصنمين بريف درعا، خلال عملية إطلاق نار عشوائي، مما أسفر عن إصابتهما بجروح نقلا على إثرها إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

-6 كانون الثاني، أصيب ضابط في شعبة المخابرات العسكرية بجروح إثر استهدافه بعبوة ناسفة في قرية شقرا شمال مدينة إزرع في ريف درعا الشرقي نقل على إثرها إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

-6 كانون الثاني، استهدف مسلحون يستقلون دراجتين ناريتين منزل مواطن مدني في قرية العوجة غربي مدينة المزيريب بريف درعا الغربي، مما أدى لإصابته.

-7 كانون الثاني، استهدف مجهولون سيارة عسكرية تابعة لقوات النظام عبر زرع عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين بلدتي “نمر – سملين” في ريف درعا الشمالي الغربي، وسط معلومات عن وقوع خسائر بشرية.

-7 كانون الثاني، اغتال مسلحون بالرصاص، عنصر مجند تابع للنظام السوري، في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، وجرت اشتباكات وتبادل لإطلاق النار في المنطقة على خلفية عملية الاغتيال.