في الاستهداف الـ 63.. مقتل وجرح 3 عسكريين في قصف مسيّرة تركية لمبنى “دار الجرحى” وسط مدينة القامشلي

1٬951

محافظة الحسكة: سمع دوي انفجار قوي قبل قليل، نتيجة استهداف طائرة مسيّرة تركية مبنى “دار الجرحى” بالقرب من الكنيسة في حي الأربوية وسط مدينة القامشلي شمالي الحسكة، حيث تصاعدت أعمدة الدخان من المنطقة، فيما هرعت سيارات الإسعاف إلى الموقع المستهدف، ما أدى إلى وقوع قتيلين اثنين على الأقل وإصابة أخرين بجراح متفاوتة، جرى نقلهم على المستشفى لتلقي العلاج.

ويشار إلى أن الاستهداف خلف أضرار مادية أيضاً.

وبذلك، يرتفع إلى 63 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سوريا، منذ مطلع العام 2024، تسببت بمقتل 13 شخص، بالإضافة لإصابة أكثر من 14 شخص آخر بجراح متفاوتة بينهم سيدة و3 أطفال وعنصر من قوات النظام وعنصر من قوى الأمن الداخلي، والقتلى هم:

– 10 من القوات العسكرية العاملة ضمن مناطق الإدارة الذاتية

– 3 من قوات النظام

وتوزعت الاستهدافات على النحو الآتي:

– 51 استهداف على الحسكة، أسفر عن مقتل 3 من قوات النظام، و7 من العسكريين

– 4 استهدافات على الرقة، أسفرت عن مقتل 3 من العسكريين.

– 8 استهدافات على ريف حلب