في الاستهداف الخامس خلال الشهر الجاري.. إسرائيل تقصف مواقع للميليشيات التابعة لإيران جنوب العاصمة دمشق

102

جددت إسرائيل قصفها للأراضي السورية للمرة الخامسة خلال شهر آذار الجاري، حيث استهدفت بالصواريخ، بعد منتصف ليل الأربعاء-الخميس، مواقع للميليشيات التابعة لإيران جنوب العاصمة السورية دمشق، وسمعت أصوات انفجارات عنيفة في منطقة كفرسوسة وسط اشتعال للنيران قرب المتحلق الجنوبي للعاصمة، كما سمعت الانفجارات بعنف أيضاً في حي الميدان الملاصق لكفرسوسة، وحاولت دفاعات النظام الجوية التصدي للقصف.

وتسبب القصف بتدمير موقع واحد على الأقل للميليشيات وسط معلومات عن خسائر بشرية في صفوفهم، كما تسبب أيضاً بإصابة عناصر في قوات النظام.

يشار إلى أن هذه المرة السابعة التي تستهدف إسرائيل الأراضي السورية منذ بداية العام الجديد 2023.

وفي 19 شباط، استهدفت طائرات إسرائيلية وقع تتواجد ضمنه ميليشيات إيرانية و”حزب الله” اللبناني، في منطقة واقعة ما بين السيدة زينب والديابية بريف دمشق مما نتج عن حرائق وانفجارات في الموقع المستهدف، ودمرت الصواريخ الإسرائيلية قبو مبنى قرب مدرسة إيرانية في كفرسوسة.

كما استهدفت ضربات الإسرائيلية كتيبة الرادار في تل مسيح جنوب شهبا في السويداء.

وتسبب القصف بمقتل 15 شخص في قبو مبنى بكفرسوسة، هم: 2 من المدنيين بينهم سيدة، و7 من العسكريين السوريين 3 ضباط ومرافق قائد كتائب البعث، و5 مجهولي الهوية، وعضو في الجناح العسكري لميليشيا “حزب الله” اللبناني.

وفي 17 كانون الثاني، حصل المرصد السوري لحقوق الإنسان، عبر مصادره الموثوقة، على معلومات تفيد بأن الجانب الإيراني يعمل على تنصيب بطاريات دفاع جوي إيرانية الصنع ضمن الأراضي السورية، وفي التفاصيل، فإن بطاريات الدفاع الجوي سيتم تنصيبها في 3 مواقع على الأقل جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق، وقرب مطار دمشق الدولي،