المرصد السوري لحقوق الانسان
المرصد السوري لحقوق الإنسان

في الحسكة وحلب والرقة.. الفصائل الموالية لأنقرة تواصل حرق أراضي ومحاصيل المواطنين الزراعية ضمن مناطق نفوذ “قسد”

تعمد الفصائل الموالية لأنقرة على مدار الأيام القليلة الفائتة، إلى إضرام النيران ضمن حقول ومحاصيل زراعية تعود ملكيتها للمدنيين على مقربة من مناطق سيطرتها شرق وشمال شرق سوريا، وذلك عبر استهدافها بالقذائف والرشاشات، وسط صعوبات بالغة يواجهها الأهالي في إخماد تلك الحرائق المفتعلة، نظراً لقربها من مناطق نفوذ الأتراك والفصائل، في أرياف حلب والحسكة والرقة فضلاً عن الأضرار التي يتكبدها أصحاب الأراضي الزراعية والمحاصيل نتيجة إحراقها.

وكان المرصد السوري رصد يوم أمس نشوب حرائق جديدة في شمال شرق سوريا، جراء قصف القوات التركية والفصائل الموالية لها على محاصيل القمح والشعير هناك، حيث نشبت عدة حرائق في قرى معشبة وعبوش وخربة شعير الواقعة ضمن مناطق نفوذ قسد، بالقرب من خطوط التماس مع الفصائل الموالية لتركيا.

كما اندلعت النيران في قريتي القاسمية والدردارة الواقعتين شمال غرب تل تمر، وفي سياق ذلك، منعت الفصائل الموالية لتركيا فرق الإطفاء من الاقتراب لإيقاف تمدد الحرائق القريبة من نقاط التماس مع “قسد”.

وكانت حرائق نشبت ضمن أراضي زراعية، بتاريخ الـ 16 أيار/مايو، في قرى الأولاشي والبوغاز والبويهج شرق مدينة الباب الواقعة ضمن نفوذ قوات مجلس الباب العسكري التابعة لقوات سوريا الديمقراطية نتيجة استهدافات الفصائل الموالية لتركيا، ما أدى إلى اندلاع الحرائق في المحاصيل الزراعية.

وتقع تلك القرى على بعد 3 كم عن نقاط الفصائل الموالية لتركيا، في حين تدخلت قوات مجلس الباب العسكري بمساندة الأهالي لإطفاء الحرائق في المنطقة.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول