في الذكرى العاشرة لـ ـمـ ـجـ ـز ر ة جامعة حلب التي راح ضـ ـحـ ـيـ ـتـ ـهـ ـا 87 مواطناً.. المرصد السوري يجدد مطالبته بمحاسبة قـ ـتـ ـلـ ـة السوريين

يصادف اليوم الذكرى السنوية العاشرة للمجزرة المروعة والأليمة التي ارتكبها الطيران الحربي التابع للنظام في جامعة حلب “كلية العمارة” والتي راح ضحيتها ما لا يقل عن 87 مواطناً غالبيتهم من طلاب الجامعة، وفق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بتاريخ 15 كانون الثاني من العام 2013، أن انفجارين عنيفين هزا المنطقة الواقعة ما بين محيط السكن الجامعي و “كلية العمارة” في جامعة حلب.
وأجمع الطلاب الذين التقاهم فريق المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الانفجارين ناجمان عن صواريخ
مؤكدين تحليق طائرات حربية في سماء المنطقة لحظة حدوث الانفجارين.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، يحمل النظام مسؤولية ارتكاب هذه المجزرة التي تعد واحدة من بين الكثير من المجازر التي ارتكبها.
ويجدد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مطالبته للمجتمع الدولي بمحاسبة مرتكبي جرائم الحرب في سوريا وعلى رأسهم النظام والميليشيات الموالية له، التي ارتكتب مئات المجازر بحق أبناء الشعب السوري، من بينهما مجزرة جامعة حلب، التي وقعت بتاريخ يوم الثلاثاء 15 كانون الثاني من العام 2013.