في الربع الأول من العام 2024.. استشهاد 60 سيدة بظروف مختلفة وبمناطق سورية متفرقة

118

وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد 60 سيدة خلال الربع الأول من العام 2024، وجاءت ظروف مقتلهن كالتالي:
_6 برصاص عشوائي واقتتال
_ 1 على يد  الفصائل
_1 بظرف مجهول
_19 بمخلفات حرب
_3 برصاص وقصف بري للنظام
_19 بجرائم قتل
_1 آليات مفخخة
_2 على يد تنظيم “الدولة الإسلامية”
_ 1 بقصف إسرائيلي
_6 بقصف جوي أردني
_ 1 بلغم/عبوة ناسفة

وسجلت محافظة الرقة العدد الأكبر ثم درعا وتلتهما كل من السويداء وحلب ثم دمشق فدير الزور فإدلب، وسجلت محافظات حمص واللاذقية والحسكة استشهاد سيدة واحدة.

 

ويستعرض المرصد السوري الحوادث في دمشق
-6 كانون الثاني، تعرضت صيدلانية للطعن من قبل شخص مجهول الهوية، في صيدلية تعمل بها في مدينة يبرود بمحافظة ريف دمشق، مما أدى إلى وفاتها لحظة وصولها إلى المشفى.
-11 كانون الثاني، عثر أهالي على جثة تعود لفتاة مقتولة على يد ابن جارها بسبب خلاف مادي بينهما،على سطح منزل مشترك ، في كفر سوسة بمدينة دمشق.
-29 شباط، قتلت شابة بإطلاق النار عليها على يد والدها الطبيب  لأسباب ودوافع مجهولة في منطقة جديدة عرطوز بريف دمشق
-25 آذار، قتل سيدة خنقا من قبل مجهولين  في منزلها في قرية  بيت سابر بريف دمشق.
-28 آذار، أقدم شخص على قتل سيدة خنقاً حتى الموت بواسطة سلك كهربائي، ثم سلبها حليها الذهبية وهاتفها المحمول، بسبب خلافات بينهما بحي المزة في العاصمة دمشق.

 

ويستعرض المرصد السوري الحوادث في حلب
-1 كانون الثاني، قتلت امرأة نتيجة قصف صاروخي نفذته فصائل “الفتح المبين”على مدينة نبل بريف حلب الشمالي.
-26 كانون الثاني، قتلت سيدة جراء إطلاق النار على سيارتهم من قبل مسلحين من عشيرة الزركات في مدينة جرابلس ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب الشمالي،
-24 شباط، استشهدت سيدة من أهالي قرية رسم الحمام التابعة لناحية الخفسة بريف حلب الجنوبي، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب بها أثناء رعيها الأغنام.
-26 شباط، قتلت سيدة إثر قيام زوجها بضربها على رأسها بأداة صلبة لأسباب مجهولة ثم لاذ بالفرار لجهة مجهولة.
-27 شباط، وجدت جثة مديرة منظمة “يني أدم”، وقد تعرضت للقتل خنقا، في منزلها ببلدة بزاعة بريف حلب الشمالي،بعد تعرضها لتهديد عدة مرات من قبل فصيل “فرقة الحمزة.
-6 آذار، استشهدت سيدة متأثرة بجراحها التي أصيبت بها، جراء قصف مدفعي استهدف قريتي السيد علي وتل مالد بريف مارع ضمن مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا في ريف حلب الشمالي، مصدره مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام.
-9 آذار، فارقت مسنة الحياة متأثرة بجراحها التي أصيبت بها، نتيجة سقوط قذيفة هاون، مصدرها قوات النظام بجبل الشيخ عقيل بريف حلب الغربي، بالقرب من مكرو باص، في قرية كباشين بناحية شيراوا بريف عفرين .
-31 آذار، استشهدت امرأة بانفجار سيارة مفخخة في وسط سوق شعبي في وسط مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي.

 

ويستعرض المرصد السوري الحادثة في حمص
-7 شباط، استشهدت امرأة في الغارات الإسرائيلية على شارع الحمرا بحمص

 

ويستعرض المرصد السوري الحادثة في اللاذقية
-4 شباط، أقدم مواطن بالاتفاق مع زوجته على قتل مواطنة وهي جارة لهما خمسينية بعدة طعنات بسلاح أبيض، ضمن منزلها ليلاً بعد سرقة مبلغاً من المال وذلك في منطقة الحفة بريف اللاذقية.

 

ويستعرض المرصد السوري الحادثتين في إدلب
-20 شباط، استشهدت سيدة نتيجة قصف صاروخي نفذته قوات النظام على قرية آفس القريبة من طريق “”m5″” بريف إدلب.
-31 آذار، عثر أهالي على جثة سيدة مسنة مقتولة في منزلها في بلدة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، بدافع السرقة.

 

ويستعرض المرصد السوري الحوادث في درعا
-11 كانون الثاني، أقدم مواطن على قتل زوجته بمساعدة ابنها إثر إطلاق النار عليها بشكل مباشر ضمن مكان عملها في “بوفيه” المدرسة العاشرة في حي المشفى بمدينة الصنمين بريف درعا.
-13 كانون الثاني، فارقت سيدة حياتها متأثرة بجراحها، خلال اشتباكات مسلحة اندلعت بين عناصر مجموعة محلية من طرف، واللواء الثامن واللجنة المركزية من طرف آخر في بلدة اليادودة بريف درعا الغربي.
-19 كانون الثاني، أقدم ثلاثة أشخاص على خنق سيدة، بعد التسلل إلى منزلها بقصد السرقة وذلك عبر لف شال ترتديه على رأسها حول عنقها حتى فارقت الحياة خنقاً،في بلدة معربة التابعة لمنطقة بصرى الحرير بريف درعا
-8 شباط، فارقت مواطنة الحياة متأثرا بإصابته نتيجة طلق ناري طائش على خلفية اشتباك بين مجموعات مسلحة محلية في مدينة الصنمين بريف درعا.
-8 شباط، أقدم شخص على قتل ابنته في بلدة صيدا بريف درعا الشرقي، بإلقائها  من سطح المنزل ما أدى إلى مقتلها على الفور.
-21 شباط، توفيت سيدة في مستشفى درعا بعد أن دخلت بغيبوبة لأسابيع إثر تعرضها لضربة قاتلة بأداة حادة في منطقة الرأس، بريف درعا الغربي.
-2 آذار، قتلت سيدتان، في مشاجرة جرت بين عائلتين، ، تطورت إلى استخدام السلاح وإطلاق النار بشكل عشوائي، في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي
-22 آذار، عثر الأهالي على جثة امرأة مقتولة  على يد مجهولين في منزلهما في بلدة قرفا بريف درعا.

 

ويستعرض المرصد السوري الحوادث في دير الزور
-29 كانون الثاني، عثر أهالي على جثة سيدة مقتولة، بظروف غامضة في بلدة السوسة بريف دير الزور الشرقي، ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، بعد مضي عدة أيام على فقدانها، دون معرفة هوية القاتل وأسباب ودوافع الجريمة.
-10 آذار، عثر الأهالي على جثة سيدة، مقتولة بظروف غامضة، حيث تظهر على جثتها آثار طلق ناري، ومرمية في حديقة النصارى بمدينة دير الزور.
-13 آذار، فارقت الحياة امرأة متأثرة بجراحها، متهمة بممارسة السحر والشعوذة بعد استهدافها بالرصاص المباشر في منزلها، ببلدة الجرذي شرقي دير الزور، من قبل خلايا تنظيم  “الدولة الإسلامية”.
-13 آذار، قتلت سيدة ، في هجوم  مسلح شنه خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، أثناء عملها بجمع الكمأة في بادية البشري بريف دير الزور الجنوبي.

 

ويستعرض المرصد السوري الحوادث في الرقة
-25 شباط، استشهدت 6 نساء أبناء قبيلة “البوخميس”، جراء انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة الإسلامية” بهم أثناء بحثهم عن الكمأة جنوب المنطقة الأثرية في بادية الرصافة بريف الرقة الغربي.
-3 آذار، أقدم لاجئ عراقي الجنسية على قتل طليقته وزوجها السوريين، قبل أن يطلق النار على نفسه قرب قرية حلاوة على طريق سلوك، ووصل إلى مستشفى تل أبيض بريف الرقة الشمالي.
-16 آذار، استشهد 12 امرأة، نتيجة انفجار لغم أرضي من مخلفات الحرب، بمجموعة عمال أثناء بحثهم عن مادة الكمأة، في منطقة السبخة بريف الرقة الشرقي.
-26 آذار، قتل مواطن وزوجته التي تحمل في أحشائها جنيناً، في جريمة وقعت في منطقة السباهية بريف الرقة الغربي، وقتلا خنقاً من قبل ابنه واثنين من أخوته، بسبب خلاف على الميراث.
-27 آذار، قتلت سيدة، في هجوم مسلح نفذه مسلحون مجهولون على منزل في قرية كديران بريف الرقة الغربي

 

ويستعرض المرصد السوري الحادثة في الحسكة
-2 آذار، قتلت سيدة من عائلة تنتمي لعشيرة “الجوانعة” خلال الاشتباكات المسلحة مع عشيرة “الدباعي”، في قرية الحداجة جنوب الحسكة.

 

ويستعرض المرصد السوري الحوادث في السويداء
-9 كانون الثاني، استشهدت امرأة جراء الاستهداف الجوي الأردني لمزرعة على أطراف قرية ملح ومنزل في قرية الشعاب في ريف السويداء الجنوبي الشرقي.
-18 كانون الثاني، استشهد 5 نساء ،نتيجة القصف الجوي الأردني على منزلين في بلدة عرمان بريف السويداء.
-24 كانون الثاني، أقدم مواطن من حي العشائر في بلدة شهبا بريف السويداء على قتل شقيقته العشرينية رميا بالرصاص المباشر من بندقية حربية، عندما كانت بزيارة لوالدتها، بذريعة أنها “تزوجت دون موافقة ذويها” وخلال الزيارة أقدم على فعلته وأنهى حياتها.
-25 كانون الثاني، فارقت مواطنة حياتها في أحد مشافي العاصمة دمشق إثر إصابتها بجروح بليغة نتيجة انفجار قنبلة يدوية داخل منزلها بقرية الطيبة شرقي مدينة السويداء.