في اليوم الأول من السنة الجديدة.. اشتباكات عنيفة بين القوات الكردية وقوات النظام وفصائل “الجيش الوطني” على محور مدينة الباب شرقي حلب

دارت اشتباكات عنيفة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة بين القوات الكردية وقوات النظام من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا من جهة أخرى على محور قرية عبلة بريف الباب بريف حلب الشرقي، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية في صفوف الطرفين حتى اللحظة.
وعلى صعيد متصل، استهدفت قوات النظام المتمركزة في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، بالرشاشات الثقيلة الاحياء السكنية ودوار تادف وصوامع الحبوب في القسم الخاضع لسيطرة “الجيش الوطني” من مدينة تادف
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بتاريخ 29 كانون الأول من العام الفائت، مقتل 3 عناصر من لواء “الوقاص” التابع لـ”الجيش الوطني الموالي لتركيا، جراء استهداف سيارتهم بصاروخ حراري موجه على محور تويس بمدينة مارع شمالي حلب، مصدره مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام.