في تصاعد كبير ولافت بالفلتان الأمني.. مقتل أكثر من 40 شخصًا في أعمال عنف ضمن محافظة درعا خلال شهر آذار

المرصد السوري يحذر من تداعيات تصاعد الفلتان الأمني ويجدد مطالبته بحماية المدنيين السوريين

يتواصل مسلسل الفوضى والانفلات الأمني في محافظة درعا جنوبي سورية، في منحى تصاعدي، حيث وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ مطلع آذار/مارس، 46 عملية استهداف جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 41 شخصًا، هم: 26 مدنيًا بينهم مواطنة وطفلان – 3 ممن يعملون لصالح أفرع النظام الأمنية – 7 عناصر من قوات النظام – 3 ممن أجروا “تسويات ومصالحات” – عنصرين ممن أجرى تسوية ولم ينضم لأي جهة عسكرية.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يستعرض تفاصيل عمليات القتل التي شهدتها محافظة درعا خلال شهر آذار الجاري:

-الأول من آذار، قُتل شاب وأصيب آخر من عمال محطة محروقات الجوهرة، في عملية سطو بريف درعا الشمالي.

-الأول من آذار، قتل شاب برصاص مسلحين مجهولون يستقلون دراجات نارية، وسط بلدة تل شهاب غربي درعا.

-السادس من آذار، عملية اغتيال راح ضحيتها شاب، بعد تعرضه هو وصديقه لإطلاق نار من قِبل مجهولين قرب مسجد موسى بن نصير في حي السبيل بمدينة درعا، مما أدى إلى مقتل الشاب على الفور وإصابة صديقه.

– الثامن من آذار، عملية اغتيال طالت شخصان بعد إطلاق النار عليهما في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، كانا يعملان ضمن فصيل “شباب السنة” قبيل “التسويات” أحدهما قيادي، حيث قتل العنصر وأصيب القيادي.

– الثامن من آذار، تعرض مواطن خرج من أفرع النظام الأمنية قبل شهور لإطلاق نار من قِبل مجهولين في مدينة جاسم شمالي درعا، مما أدى إلى مقتله وهو مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية.

– التاسع من آذار، قضى مقاتل سابق في صفوف الفصائل، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، القتيل أجرى تسوية ومصالحة مع قوات النظام ومتهم بالعمل لصالح الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري.

– التاسع من آذار، استهدف مسلحان مجهولان يستقلان دراجة نارية، مواطنًا أمام منزله في بلدة سحم الجولان بريف درعا الغربي، ما أدى إلى مقتله على الفور.

– العاشر من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطنًا ممن أجروا اتفاقية التسوية في العام 2018، في الحي الغربي بمدينة نوى بريف درعا، مما أدى إلى مقتله، وهو من العناصر السابقين في الفصائل المعارضة بدرعا.

– الثاني عشر من آذار، عثر مواطنون على جثة مواطن من سكان حي درعا البلد، بالقرب من منطقة الصوامع وبلدة أم المياذن في ريف درعا، حيث وجد على الجثة آثار طلقات نارية، وذلك بعد اختطافه قبل 3 أيام بالقرب من بلدة الطيبة بريف درعا الشرقي.

– الرابع عشر من آذار، قتل شاب يعمل ضمن “اللواء الثامن” التابع لـ “الفيلق الخامس”، بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل مجهولين في بلدة الشجرة بريف درعا الشرقي.

– الخامس عشر من آذار، قتل شاب برصاص طائش جراء اشتباكات اندلعت بين مسلحين محليين من جهة وقوات النظام من جهة أخرى بمدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

– الخامس عشر من آذار، قتل 5 من عناصر النظام السوري إثر اشتباكات اندلعت، بين مسلحين محليين من جهة، وقوات النظام المتمثلة بـ “إدارة المخابرات العامة – أمن الدولة” من جهة أخرى، في مدينة جاسم شمالي درعا.

– السادس عشر من آذار، قضى مواطن بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل مسلحين مجهولين، في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي.

– السادس عشر من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطن في مدينة طفس غربي درعا، ما أدى إلى مقتله.

– السادس عشر من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطنًا يعمل لصالح فرع الأمن العسكري، بين مدينتي داعل -طفس في ريف درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور.

– السابع عشر من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، رئيس مجلس البلدة في مدينة جاسم بريف درعا، ما أدى إلى مقتله.

– الثامن عشر من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطنًا في بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي، ما أدى إلى مقتله على الفور.

– التاسع عشر من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، مواطنًا في الحي الجنوبي بمدينة طفس بريف درعا الغربي، ما أدى إلى مقتله على الفور.

– الواحد والعشرين من آذار، عثر على شاب مقتول، متهم بالعمل لصالح الأفرع الأمنية وعليه آثار طلقات نارية قرب الفرن الآلي في بلدة تسيل بريف درعا الغربي.

– الثاني والعشرين من آذار، عثر على جثة شاب على الطريق الواصل بين بلدتي سحم الجولان و تسيل، وينحدر الشاب من قرية رسم الدود في حوض اليرموك بدرعا، الشاب متهم بتنفيذ أعمال قتل وسلب ونهب بحق المدنيين في المنطقة.

– الثالث والعشرين من آذار، وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شخص جراء استهداف بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين في الحي الجنوبي من مدينة داعل بريف درعا الأوسط

– الرابع والعشرين من آذار، أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال رئيس المجلس البلدي لمدينة الصنمين في ريف درعا الشمالي، من خلال استهدافه بالرصاص في المدينة

– السابع والعشرين من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص شابين اثنين في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي، الأمر الذي أدى إلى مقتلهما على الفور.

– السابع والعشرين من آذار، قتل مواطن من سكان مدينة طفس غربي درعا، برصاص مسلحين مجهولين، قرب بلدة تسيل في الريف الغربي من محافظة درعا.

– التاسع والعشرين من آذار، قتل رجل يلقب بـ “الصيدلي” وزوجته، جراء استهداف منزلهما بقنبلة يدوية من قبل مسلحين مجهولين، في مدينة الصنمين بريف درعا الشمالي

– التاسع والعشرين من آذار، قتل طبيب جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارته في بلدة محجة بريف درعا الشمالي، الطبيب يعمل لصالح “اللواء الثامن” في مشفى بصرى الحرير بريف درعا الشرقي.

التاسع والعشرين من آذار/ قتل شخص جراء إطلاق النار عليه في منطقة نصيب بريف درعا الشرقي.

– الثلاثين من آذار، قتل اثنين من قوات النظام جراء إطلاق النار عليهم من قبل مسلحين مجهولين على اتستراد داعل-درعا، بالقطاع الأوسط من محافظة درعا

– الثلاثين من آذار، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص المباشر، مواطنين اثنين من ريف القنيطرة، على طريق الواصل بين مدينتي جاسم- نوى في ريف درعا الشمالي الغربي، ما أدى إلى مقتلهما على الفور.

– الثلاثين آذار، قتل مواطن من سكان قرية مساكن جلين في الريف الغربي من محافظة درعا، جراء استهدافه بالرصاص المباشر من قبل مجهولون في القرية

– الثلاثين من آذار، توفي طفلان أحدهما رضيع وأسعفت شقيقتهما المصابة بجروح قاطعة في مختلف أنحاء الجسم، بعد دخول مسلحين إلى منزلهم وضربهم بآلات حادة، في بلدة الحراك بريف درعا الشرقي.

-الواحد والثلاثين من آذار/ قتل عنصر سابق في صفوف الفصائل ممن أجروا “تسويات” عقب سيطرة النظام على المحافظة في عام 2018 ولم ينضم لأي جهة عسكرية، حيث تعرض لإطلاق من قِبل مسلحين مجهولين في بلدة المسيفرة، شرقي درعا.

إن المرصد السوري لحقوق الإنسان، يحذر من خطورة تداعيات الفلتان الأمني المستشري في عموم مناطق نفوذ النظام السوري، ولاسيما محافظة درعا، ويجدد المرصد السوري مطالبته بحماية المدنيين وإيجاد حلول جذرية تقي المدني السوري من سلسلة الكوارث التي تعصف بحياته اليومية وضمان انتقال سلمي للسلطة، ومحاسبة رموز النظام وجميع قتلة أبناء الشعب السوري.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد