في تصعيد جديد ضمن مناطق الهدنة ومحيطها…استهدافات صاروخية تطال قرى منطقة صلنفة في ريف محافظة اللاذقية

41

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان دوي انفجارات في منطقة صلنفة الواقعة في ريف اللاذقية، والقريبة من ريف حماة الغربي، وأكدت مصادر متقاطعة للمرصد السوري أن الدوي ناجم عن استهدافات بالصواريخ طالت قرى في منطقة صلنفة، ما تسبب بأضرار مادية، فيما لم ترد معلومات عن الخسائر البشرية إلى الآن، فيما يأتي هذا الاستهداف بالتزامن مع الخروقات المستمرة في مناطق هدنة الروس والأتراك ومناطق بوتين -أردوغان المنزوعة السلاح، حيث تعرضت مناطق في مدينة خان شيخون لقصف صاروخي من قبل قوات النظام، ما أسفر عن استشهاد مواطن وسقوط جرحى، بينما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة كفرزيتا بريف حماة الشمالي وقرى سحاب وحورتا والتوبة والصهرية بجبل شحشبو وقرية العنكاوي بريف حماة الشمالي الغربي، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 495 على الأقل عدد الذين استشهدوا وقضوا وقتلوا خلال تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان ووثقهم المرصد السوري، وهم 231 مدني بينهم 85 طفلاً و46 مواطنة عدد الشهداء في القصف من قبل قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهدافات نارية وقصف من الطائرات الحربية، ومن ضمنهم 11 شخصاً بينهم 3 أطفال استشهدوا وقضوا بسقوط قذائف أطلقتها الفصائل، و9 أشخاص لم يعرف حتى اللحظة فيما إذا كانوا مدنيين أو مقاتلين قضو بقصف طائرات حربية لسجن إدلب المركزي، و3 مجهولي الهوية في قصف جوي على كفريا و107 مقاتلين قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 30 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و145 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه جددت قوات النظام قصفها لمناطق في بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي وقرية الحويجة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، بينما تعرضت مناطق في قريتي أم جلال وسكيك بريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وقرية عطشان بريف حماة الشمالي الشرقي، لقصف من قبل قوات النظام، أيضاً استهدفت قوات النظام سيارة في ريف حماة الشمالي بصاروخ موجه ما أسفر عن أضرار مادية، على صعيد متصل استهدفت فصائل عاملة في ريف حماة الشمالي مناطق في قرى الرصيف والجيد والعزيزية بريف حماة الشمالي الغربي، والخاضعة لسيطرة قوات النظام،ولم ترد أنباء عن خسائر بشرية، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان قبل ساعات أنه شهدت محاور في جبل الأكراد وناحية كنسبا بريف اللاذقية الشمالي الشرقي، قصفاً متبادلاً بين طرفي النزاع، حيث استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة محاور في جبل الأكراد، ترافق مع قصف الفصائل العاملة في المنطقة بقذائف الهاون تمركزات لقوات النظام في محور طعوما بناحية كنسبا، في حين تعرضت مناطق في ريف جسر الشغور الغربي، ومناطق أخرى في بلدة اللطامنة، الواقعة في الريف الشمالي لحماة ضمن المنطقة منزوعة السلاح، وقرى السرمانية والحويز والحويجة في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، وبلدة الخوين وقريتي الزرزور وتحتايا في القطاع الجنوبي الشرقي لإدلب، لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، ما أسفر عن أضرار مادية، ضمن استمرار الخروقات في مناطق هدنة الروس والأتراك ومناطق الرئيسين المنزوعة السلاح، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم، أنه ما تزال مناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع ، ومناطق بوتين – اردوغان المنزوعة السلاح، تشهد خروقات متتالية ، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد منتصف ليل السبت- الأحد قصفاً مدفعياً من قبل قوات النظام، على مناطق في قرية باب الطاقة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، وقرية شهرناز في الريف ذاته، بينما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل العاملة في الريف الشمالي لحماة، في محور الصخر بريف حماة الشمالي، بالتزامن مع قصف من قبل قوات النظام على مناطق الاشتباك، كذلك جددت قوات النظام قصفها بعد منتصف ليل أمس على مناطق في بلدة جرجناز في الريف الشرقي من معرة النعمان في القطاع الجنوبي الشرقي من إدلب، وسط تحليق للطائرات الحربية صباح اليوم في ريف إدلب الشرقي وريف حلب الجنوبي، ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه رصد عمليات قصف متصاعدة مساء يوم السبت الـ 23 من مارس الجاري، طالت مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة جرجناز في الريف الشرقي لمدينة معرة النعمان، كما استهدفت قوات النظام مناطق في قرية الكركات في جبل شحشبو بشمال غرب حماة، ما تسبب باستشهاد طفلين وإصابة آخرين بجراح، كما قصفت قوات النظام مناطق في بلدتي كفرزيتا واللطامنة وقرية الصياد في القطاع الشمالي من ريف حماة، كذلك استهدفت قوانت النظام أماكن في منطقة الكتيبة المهجورة بشرق إدلب ومناطق في قرى التح والخوين وأم الخلاخيل في الريف الجنوبي الشرقي لإدلب، فيما قصفت قوات النظام مناطق في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية فإنه يرتفع إلى 18 تعداد الشهداء والقتلى جراء القصف من الطائرات الروسية ومن قبل قوات النظام، خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، هم 15 شخصاً بينهم 4 أطفال ومواطنتان و3 مقاتلين من الحزب الإسلامي التركستاني، عدد الذين استشهدوا وقتلوا في القصف الجوي الروسي، من ضمنهم 3 مجهولي الهوية، ومواطنة استشهدت جراء قصف صاروخي من قبل قوات النظام استهدف قرية الحواش بسهل الغاب شمال غرب حماة، وطفلان استشهدا جراء القصف المدفعي من قبل قوات النظام على قرية الكركات بجبل شحشبو في شمال غرب حماة.