في ثالث أعلى حصيلة يومية منذ مطلع العام، 220 قضوا أمس، بينهم 152 من تنظيم “الدولة الإسلامية” والوحدات الكردية والكتائب المقاتلة والإسلامية وجبهة النصرة، و53 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها

47

ارتفع إلى 25 بينهم 12 مقاتلاً عدد الشهداء المدنيين الذين انضموا يوم أمس الثلاثاء إلى قافلة شهداء الثورة السورية.

ففي محافظة ريف دمشق استشهد 8 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية استشهدا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف دمشق، وطفلة ومواطنة استشهدتا جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة الزبداني، وطفل من مدينة عربين استشهد متأثراً بجراح أصيب بها في وقت سابق جراء قصفٍ للطيران الحربي على مناطق المدينة، ومواطنان اثنان من بلدة كفربطنا استشهدا جراء إصابتهما بطلقات نارية خلال عمليات المداهمة التي نفذتها فصائل إسلامية في البلدة، ورجل من مدينة الضمير استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حلب استشهد 5 مواطنين بينهم 4 مقاتلين من الكتائب المقاتلة والإسلامية استشهدوا خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حلب الشمالي بينهم قائد ميداني، ورجل اغتيل من قبل مسلحين مجهولين في منطقة كفر حمرة.

 

وفي محافظة درعا استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتلان اثنان من الكتائب الإسلامية إثر تعرضهم لكمين من قبل قوات النظام بالقرب من بلدة المحجة، ورجل من بلدة معربة استشهد تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة حمص استشهد 3 مواطنين بينهم مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف دمشق، ومواطنة استشهدت جراء قصفٍ لقوات النظام على مناطق في مدينة الرستن، ورجل من بلدة تلدو استشهد إثر قصفٍ لقوات النظام على مناطق في بلدة حربنفسه في ريف حماه.

 

وفي محافظة دمشق استشهد مواطنان اثنان هما مقاتل من الكتائب الإسلامية استشهد إثر إصابته برصاص قناص في ريف دمشق الجنوبي، ورجل استشهد جراء سقوط قذيفة هاون على منطقة وسط العاصمة دمشق.

 

وفي محافظة السويداء استشهد مقاتلان اثنان من الفصائل الإسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها بالقرب من كتيبة الكيمياء الواقعة بين قريتي الدويرة وتعارة بريف السويداء.

 

وفي محافظة حماه استشهد رجل من مدينة حماه تحت التعذيب في المعتقلات الأمنية السورية.

 

وفي محافظة دير الزور استشهد رجل جراء إصابته برصاص قناص تنظيم “الدولة الإسلامية” حيث أبلغت مصادر نشطاء المرصد أن عناصر التنظيم أطلقوا النار على سيارة كان يقودها أثناء محاولته الدخول إلى مناطق سيطرة قوات النظام في مدينة دير الزور.

 

كما أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن تنظيم “الدولة الإسلامية” أعدم رجلاً عند دوار الدلة وسط مدينة الرقة، بتهمة “سب الرسول (ص)”.

 

ومقاتل من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من ريف دمشق لقي مصرعه جراء إصابته برصاص قناص في ريف دمشق الجنوبي.

 

كما لقي عنصران على الأقل من قوات الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” مصرعهما ومعلومات عن آخرين في تفجير عربة مفخخة قرب جسر الخابور عند أطراف بلدة تل تمر بريف الحسكة.

 

كما لقي ما لا يقل عن 132 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم منذ الـ 21 من شهر شباط / فبراير الجاري، إثر قصف لطائرات التحالف العربي – الدولي واشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي وجيش الصناديد التابع لحاكم مقاطعة الجزيرة حميدي دهام الهادي ومقاتلين آخرين، في ريفي تل حميس وجزعة، وأبلغت عدة مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جثثهم موجودة لدى وحدات حماية الشعب الكردي.

 

فيما لقي مقاتل من جنسية أجنبية في صفوف وحدات حماية الشعب الكردي مصرعه بالإضافة لمصرع 4 مقاتلين آخرين على الأقل من الوحدات الكردية خلال اشتباكات مع تنظيم “الدولة الإسلامية” في ريف تل حميس وجزعة بمحافظة الحسكة.

 

بينما لقي 5 مقاتلين على الأقل من تنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في محيط مطار دير الزور العسكري ومنطقة حويجة صكر عند أطراف مدينة دير الزور، اثنان منهم من الجنسية السورية والبقية من جنسيات غير سورية.

 

كما فجر 3 مقاتلين أنفسهم بأحزمة ناسفة وبسيارة مفخخة عند أطراف بلدة السيدة زينب بريف دمشق الجنوبي أول أمس.

 

كذلك علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة أن عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” فجر نفسه بعربة مفخخة بين منطقة الشيوخ وقرية دكرمان بالريف الغربي لمدينة عين العرب (كوباني)

 

واستشهد 17 مقاتلاً من الكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية المقاتلة مجهولي  الهوية حتى اللحظة، جراء قصف للطائرات الحربية والمروحية على مناطق تواجدهم، وإثر كمائن واشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها واستهداف عربات وقصف على عدة مناطق.

 

و 21 على الأقل من قوات الدفاع الوطني وكتائب البعث واللجان الشعبية والمسلحين الموالين للنظام من الجنسية السورية، إثر اشتباكات واستهداف حواجزهم وتفجير عبوات ناسفة بآلياتهم في عدة مدن وبلدات وقرى سورية

 

وقتل ما لا يقل عن 27 من قوات النظام، إثر تفجير عربة مفخخة وتفجير مقاتلين لأنفسهم بأحزمة ناسفة،  واشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب المقاتلة والكتائب الاسلامية وجيش المهاجرين والأنصار وتنظيم “الدولة الإسلامية” واستهداف مراكز وحواجز وآليات ثقيلة بقذائف صاروخية في محافظات::

 

حلب 5 – دمشق وريفها 8 – حمص 3 – درعا 4 – دير الزور 3 – حماة 2 – السويداء 2

 

ولقي ما لا يقل عن 16 مقاتلاً من جبهة النصرة وفصائل إسلامية من جنسيات غير سورية وتنظيم “الدولة الإسلامية” مصرعهم، بينهم قيادي من جنسية قوقازية، وذلك في كمائن وقصف من الطائرات الحربية والمروحية وقصف على مناطق تواجدهم، واشتباكات مع قوات النظام والقوات الموالية لها.

 

وقتل 6 عناصر على الأقل من المسلحين الموالين للنظام من جنسيات عربية وأسيوية من الطائفة الشيعية، خلال اشتباكات مع جبهة النصرة والكتائب الإسلامية المقاتلة والكتائب المقاتلة.