في ثالث استهداف مشابه خلال 13 يوماً.. مقتل قيادي في ميليشيا موالية “لحزب الله” اللبناني عند الحدود مع لبنان بريف دمشق

محافظة ريف دمشق: وثق نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل مقرب من “حزب الله” اللبناني، وهو قيادي في مليشيا “كتائب البعث” المدعومة من”الحزب”، بكمين نفذه مجهولون في قرية كفير يابوس بريف دمشق على الحدود السورية اللبنانية.
ويشار إلى أن المنطقة تشهد عمليات تهريب ما بين لبنان وسورية، تحت إشراف “حزب الله” اللبناني.
كما يذكر أنه القيادي الثاني في الميليشيا ذاتها الذي يقتل في أقل من 13 يوما، ففي 29 آب الفائت، قتل قيادي مقرب من “حزب الله” اللبناني، بعملية اغتيال في مناطق تعرضت لقصف إسرائيلي بريف دمشق.
ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن مسلحين مجهولين اغتالوا قائد مركز كتائب البعث المسلحة في قرية التواني بريف القطيفة بمحافظة ريف دمشق، بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين، حيث تم استهدافه بعدة رصاصات نافذة أدت إلى مقتله على الفور.
كما تعد هذه العملية اليوم هي الثالثة من نوعها لأشخاص يعملون لصالح حزب الله اللبناني خلال 13 يوم، ففي 31 آب أشار المرصد السوري إلى أن مسلحين مجهولين استهدفوا متعاونين اثنين مع ميليشيا “حزب الله” اللبناني وقوات النظام، في بلدة رنكوس بريف محافظة ريف دمشق الشمالي الغربي، مما أدى إلى مقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح.
يشار إلى أن منطقة رنكوس تشهد عمليات تهريب ما بين لبنان وسوية، تحت إشراف “حزب الله” اللبناني.