في ثالث مجازر العام الجديد.. 8 قتلى وأكثر من 29 جريح في استهداف صاروخي لسوق شعبي ضمن مدينة الباب

محافظة حلب: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بارتفاع حصيلة الضحايا جراء الاستهداف الصاروخي على مدينة الباب، إلى 8 قتلى بينهم 5 مدنيين على الأقل، قضوا جميعاً جراء القصف الذي طال سوق شعبي وأحياء سكنية في المدينة، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود أكثر من 29 جريح بعضهم في حالات خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين.
الجدير بالذكر، أن هذه المجزرة هي الثالثة ضمن الأراضي السورية منذ بداية العام الجديد 2022.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار قبل قليل إلى سقوط قذائف صاروخية، عصر اليوم الأربعاء، على سوق شعبي وأحياء مأهولة بالسكان بمدينة الباب الخاضعة لسيطرة القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” في ريف حلب الشرقي، مما أدى لسقوط 4 قتلى وأكثر من 22 جريح كحصيلة أولية، وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود بعض الجرحى بحالات خطرة ووجود معلومات عن قتلى آخرين.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد