في ثاني استهداف خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.. قتلى وجرحى باستهداف مسيرة تركية لسيارتين عسكريتين في منطقة المالكية/ديريك بريف الحسكة

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسيّرة تركية، استهدفت فجر اليوم الثلاثاء سيارة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية وأخرى كان بداخلها عمال يعملون بحفر الأنفاق، في قرية خانا سري التابعة لمدينة المالكية/ديريك الحدودية بريف الحسكة
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الاستهداف تسبب بمقتل شخص على الأقل وإصابة آخرين، جراح بعضهم خطيرة، مما يرجح ارتفاع حصيلة الضحايا.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى أن طائرة مسيّرة تركية استهدفت بصاروخ نقطة تتمركز فيها قوات “مجلس تل تمر العسكري” التابع لقسد في قرية تل اللبن بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، مما أدى إلى إصابة احد عناصر المجلس بجروح متفاوتة، تم نقله على إثرها إلى مستشفى ميداني لتلقي العلاج.

وبذلك، يرتفع إلى 33 تعداد الاستهدافات الجوية التي نفذتها طائرات مسيرة تابعة لسلاح الجو التركي على مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” لشمال وشمال شرق سورية، منذ مطلع العام 2022، تسببت بسقوط 20 قتيلاً من العسكريين بينهم طفلين اثنين و6 نساء، بالإضافة لإصابة أكثر من 62 شخص بجراح متفاوتة.
وتوزعت الاستهدافات على النحو التالي:
– الشهر الأول، 3 استهدافات تسبب بسقوط 3 قتلى و13 جريح.
– الشهر الثاني، 10 استهدافات تسببت بسقوط 8 قتلى بينهم طفلين وشابة مقاتلة، بالإضافة لإصابة 21 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الثالث، استهدافين اثنين، تسببا بإصابة اثنين بجراح.
– الشهر الرابع، 11 استهداف، تسبب بمقتل 6 أشخاص بينهم 3 نساء، بالإضافة لإصابة 19 آخرين بجراح متفاوتة.
– الشهر الخامس، 4 استهدافات، تسببت بمقتل 3 أشخاص بينهم سيدة، بالإضافة لسقوط 7 جرحى.
– الشهر السادس، 3 استهدافات، موقع بمدينة القامشلي تسبب بإصابة شخص، موقع بتل تمر تسبب بإصابة عنصر بمجلس تل تمر العسكري، سيارتين بمنطقة المالكية أسفرت عن مقتل عنصر بقسد وإصابة آخرين بينهم عمال يعملون بحفر الأنفاق.