في جريمة قتل جديدة ضمن مناطق النظام.. فتى يفارق حياته طعنا بأداة حادة بريف دمشق

1٬231

محافظة ريف دمشق: فارق فتى يبلغ من العمر 17 عاماً حياته، إثر طعنه بأداة حادة على يد مجموعة من طلاب المرحلة الثانوية.

وجرى شجار ومشادات كلامية بين الضحية وزملاءه أثناء خروجهم من المدرسة، في عدرا البلد بريف دمشق، وتطور الشجار لضربه والاعتداء عليه بشكل وحشي قبل طعنه بأداة حادة، في حين فارق الحياة بعد أن أسعف إلى المستشفى.

ويأتي ذلك، في ظل انتشار الفوضى والفلتان الأمني في مناطق قوات النظام.

وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 193 جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2023، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 221 شخص، هم: 48 سيدة، و151 رجل،  و22 طفل، توزعوا على النحو التالي:

– 31 جريمة في ريف دمشق راح ضحيتها 5 سيدات و4 أطفال و 24 رجل

– 21 جريمة في اللاذقية راح ضحيتها 9 رجال و12 سيدات و 6 أطفال.

– 29 جريمة في السويداء راح ضحيتها 3 أطفال و23 رجل و4 سيدات

– 16 جريمة في حمص راح ضحيتها 3 سيدات و12 رجل وطفل

– 21 جريمة في حماة راح ضحيتها طفل و19 رجل و3 سيدات

– 25 جريمة في درعا راح ضحيتها 7 سيدات و26 رجل.

– 13 جريمة في دمشق راح ضحيتها 4 سيدات وطفل و8 رجال

– 12 جريمة في حلب راح ضحيتها 3 أطفال و5 سيدات و6 رجال

– 17 جرائم في دير الزور، راح ضحيتها طفلان و16 رجل وسيدتان.

– 2 جريمة في الحسكة، راح ضحيتها سيدة ورجل

– 1 جريمة في القنيطرة راح ضحيتها شاب

– 4 جريمة في طرطوس راح ضحيتها 2 امرأة وطفلة ورجل.

– 1 جريمة في إدلب راح ضحيتها 5 مدنيين