في جريمة مروعة ضمن مناطق النظام.. أب يق-تل طفله الرضيع بريف اللاذقية

محافظة اللاذقية: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، جريمة مروعة في مناطق سيطرة قوات النظام، تندرج ضمن إطار الفلتان الأمني في المنطقة، حيث أقدم مواطن على قتل طفله البالغ من العمر 9 أشهر، بسبب خلافات زوجية، في قرية المتن بريف اللاذقية، ودفنه بشكل سري في المزرعة التي يعمل بها في القرية.
وفي التفاصيل، أقدم المواطن على ضرب الطفل ووضع وسادة على وجهه والضغط عليه، بسبب غضبه من زوجته، ليفارق الطفل حياته على أثر ذلك، في حين قام بدفن الطفل ضمن المزرعة في القرية، بعد تكتمه على الجريمة، فيما ألقت السلطات المحلية القبض على مرتكب الجريمة بعد إثبات الدلائل.
وبذلك، يكون المرصد السوري لحقوق الإنسان وثق وقوع 133جريمة قتل بشكل متعمد منذ مطلع العام 2022 وتحديداً الثالث منه، بعضها ناجم عن عنف أسري أو بدوافع السرقة وأخرى ماتزال أسبابها ودوافعها مجهولة، راح ضحية تلك الجرائم 147 شخص، هم 27 طفل، و25 مواطنة، و95 رجل وشاب، توزعوا على النحو التالي:
– 33 في السويداء (4 أطفال أحدهم رضيع و3 مواطنات و26 رجل)
-25 في ريف دمشق (6 أطفال و5 سيدات و14 رجال بينهم رجل من جنسية عراقية)
–20 في حمص (طفلتان و4 مواطنات و14 رجال)
– 14 في حماة (رضيع و4 مواطنات و9 رجال)
– 11 في درعا (5 أطفال و6 رجال)
– 9 في دير الزور (6 رجال وطفل وامرأتان)
– 7 في حلب (طفل رضيع و6 رجال)
– 11 في طرطوس ( 4 سيدات و4 رجال و3 أطفال)
– 6 في العاصمة دمشق (مواطنة و5 رجال)
_ 7 في اللاذقية (مواطنتان ورجلان و3 أطفال)
– 2 في الرقة (2 رجال)
– رجل في إدلب
– طفل في القنيطرة.