في حادثة اغتيال جديدة بدرعا خلال اليوم.. مجهولون يستهدفون متهما بالتعاون مع قوات النظام في الريف الغربي

محافظة درعا: استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص المباشر، مواطن من أبناء نوى متهم بالتعاون مع قوات النظام، على الطريق الواصل بين بلدتي تسيل وسحم الجولان بريف درعا الغربي، مما أدى إلى مقتله على الفور.
يشار إلى أن حادثة الاغتيال هي الثانية في محافظة درعا خلال اليوم، حيث استهدف مسلحون مجهولون، مواطنا بإطلاق النارعليه بشكل مباشر، صباح اليوم، مما أدى لمقتله على الفور، في منطقة حوض اليرموك بريف درعا الغربي، يشار إلى أن القتيل مدني يعمل بتجارة المواشي ولم ينضم لأي جهة عسكرية.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري406 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 343 شخصا، هم: 165 من المدنيين بينهم 4 سيدات و6 أطفال، و 139 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و23 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و4 عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية” و8 مجهولي الهوية و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا.