في حادثة غير مسبوقة.. اختطاف طفلة على مرأى الكادر التدريسي من إحدى مدارس مدينة الرقة

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مدرسة “هواري بومدين” بمدينة الرقة شهدت أمس الأول حادثة غير مسبوقة، إذ أقدمت امرأة على اختطاف الطفلة ” ريان” أثناء الاصطفاف الصباحي للطلاب في المدرسة.

 

حيث أقدمت الخاطفة على أخذ الطفلة على مرأى المعلمين بدعوى أنها ولية أمرها،
وبعد مايقارب النصف ساعة عٌثر على الطفلة من قِبل سائق سيارة أجرة وأعاد الطفلة إلى المدرسة بدعوى أنه وجدها بالطريق، وحين سؤال الطفلة عن ما حصل معها تحدثت أن المرأة أخذتها إلى مكان مهجور وسلبت بعض الحلي الذهبية منها

في سياق متصل، تكررت الحادثة في مدرسة “جواد أنزور” في مدينة الرقة، حيث تم إلقاء القبض على الإمرأة الخاطفة خلال محاولتها اختطاف طفلة أيضا، لذات الدوافع، حيث تم إلقاء القبض عليها عن طريق حارس المدرسة وتبين أن سائق سيارة الأجرة شريك بعملية الخطف ليتم اعتقالهما من قبل قوى الأمن “الأسايش” الداخلي بالرقة.

الجدير ذكره أن جميع المناطق السورية باختلاف القوى المسيطرة عليها تشهد حوادث فوضى وانفلات أمني غير مسبوق