في حادثة مأساوية جديدة.. وفاة جنين ضمن مخيم الركبان “المنسي” نتيجة للأوضاع الصحية الكارثية وشح الدواء اللازم

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، داخل مخيم الركبان “المنسي” في عمق الصحراء السورية عند مثلث الحدود بين سورية والأردن والعراق، بأن امرأة حامل بشهرها الثامن فقدت جنينها نتيجة للأوضاع الصحية الكارثية ضمن المخيم المحاصر من قبل قوات النظام والميليشيات الإيرانية.
وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن السيدة من أهالي القريتين عانت قبل أيام من ارتفاع حرارة مفاجئ لتقوم بمراجعة “القابلة الوحيدة في المخيم”، والتي أشارت إلى حاجة السيدة إلى أدوية خاصة على اعتبار أنها حامل بشهرها الثامن وحاجتها لوضع سيروم، لكن عدم وجود الدواء اللازم في الصيدليات البدائية المتواجدة في المخيم وعدم قدرة زوج السيدة من جلب دواء مهرب، أدى إلى وفاة الجنين.
المرصد السوري أشار في 30 أيار الفائت، إلى أن قوات النظام وميليشيات إيران والروس تواصل لليوم 24 على التوالي حصارها الخانق على مخيم “الركبان” المنسي في الصحراء السورية عند مثلث الحدود بين العراق والأردن وسوريا
وعلى وقع الحصار المفروض والارتفاع الكبير بأسعار السلع الأساسية وفقدان الأدوية في المخيم، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عائلتين غادرتا المخيم نحو مناطق نفوذ النظام في محافظة حمص، دون وجود أي ضمانات.
وبذلك يرتفع إلى 28 تعداد العوائل الذين غادروا المخيم خلال شهر أيار.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد