في حادثتين منفصلتين.. إصابة 3 أشخاص بينهم طفل باستهداف مجهولين في ريف درعا

107

محافظة درعا: أصيب “صيدلاني” بالإضافة لطفل من المراجعين بجروح متفاوتة بعد أن فتح أحد المسلحين المجهولين النار على “الصيدلاني” بغية قتله داخل صيدلية في مدينة نوى بريف درعا، فيما لاذ المسلحون بالفرار إلى جهة مجهولة.

وفي حادثة أخرى من حوادث الفلتان الأمني بدرعا، استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص المباشر، مواطناً من مدينة طفس غربي درعا، ضمن أحياء المدينة، مما أدى إلى إصابته بجروح، تم نقله إلى إحدى المشافي لتلقي العلاج.

يشار بأنه مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية أو محلية.

ويأتي ذلك في ظل الفوضى والفلتان الأمني ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بدرعا.

وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 111 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 151 شخصا، هم:

– 44 من المدنيين بينهم 3 سيدات و15 طفل

– 41 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 8 من المتهمين بترويج المخدرات

– 3 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 13 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 39 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 1 من المتعاونين مع حزب الله اللبناني

– 1 مجهول الهوية