في حادثتين منفصلتين.. اختطاف عنصر من “الجيش الوطني” ومواطن في منطقة “درع الفرات” بريف حلب

محافظة حلب:أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة نوع “سنتافيه”، اختطفوا بتاريخ 13 حزيران الجاري، شابا وسط مدينة الباب ضمن منطقة “درع الفرات” بريف حلب، ولا يزال مصيره مجهولاً حتى الآن.
على صعيد متصل، أقدم مسلحون مجهولون على اختطاف عنصر من “الجيش الوطني”، أثناء توجهه من مدينة إعزاز إلى محافظة إدلب، وذلك على الطريق الواصل بين مدينتي إعزاز-عفرين، بتاريخ 12 حزيران الجاري، ولايزال مصيره مجهولاً حتى الآن.
يأتي ذلك ضمن حالة الفلتان الأمني في المناطق الخاضعة للنفوذ القوات التركية والفصائل الموالية لها.
وكان المرصد السوري قد أشار، يوم أمس الاثنين، محاولة اغتيال عنصر من فصيل الجبهة الشامية وزوجته عبر إطلاق النار عليها من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية، بالقرب من دوار الحجاج في وسط مدينة الباب شرقي حلب،ما أدى إلى اصابتهم بجروح بليغة،نقلوا على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد