في حادثتين منفصلتين.. مقتل شاب وعنصر في صفوف مجموعة تابعة للمخابرات العسكرية برصاص مجهولين في درعا

170

لقي شاب مصرعه، متأثراً بجراجه التي أصيب بها قبل أيام جراء تعرضه لإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين، في مدينة إنخل بريف درعا الشمالي، يشار بأنه عمل سابقاً في صفوف “اللواء الثامن” وتم فصله بعد فترة من انضمامه ولم ينضم بعدها لاي جهة.
وفي السياق، قتل عنصر يعمل ضمن صفوف مجموعة تابعة للمخابرات العسكرية، برصاص مسلحين مجهولين في حي المنشية بمدينة درعا.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 97 حادثة فلتان أمني، جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 135 شخصا، هم:

– 40 من المدنيين بينهم 3 سيدات و15 طفل

– 35 من قوات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها والمتعاونين معها

– 5 من المتهمين بترويج المخدرات

– 3 من اللواء الثامن الموالي لروسيا

– 12 من تنظيم “الدولة الإسلامية” بينهم قيادي

– 38 من الفصائل المحلية المسلحة

– 1 عقيد منشق عن قوات النظام

– 1 مجهول الهوية.