في حصيلة أولية.. استشهاد طفلين باستهداف قوات النظام لسيارة مدنية وحصادة في ريف حلب الغربي

171

استشهد طفلان (9 و7) سنوات، في حصيلة أولية لاستهداف قوات النظام بالصواريخ الحرارية سيارة مدنية وحصادة زراعية في الأراضي الزراعية بين كفرنوران ومدينة الأتارب بريف حلب الغربي.

 

وبذلك، يرتفع إلى 229 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2024، وذلك خلال 204عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات ومسيرات انتحارية، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 91 من العسكريين بينهم جندي تركي، و99 من المدنيين بينهم سيدة و 17 طفلا بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:

– 22 من المدنيين بينهم 11 أطفال و سيدتين.

– 135 من قوات النظام بينهم 11 ضابط

– 60 من “هيئة تحرير الشام”

– 5 من أنصار الإسلام

– واحد من جيش النصر

– واحد من جيش الأحرار

– جهادي أجنبي.

– واحد من فرقة الحمزة

– 3 من فيلق الشام