في حصيلة أولية.. استشهاد وإصابة 7 مواطنين بقصف بري لقوات النظام على مدينة دارة عزة بريف حلب

2٬598

استشهد 3 مواطنين وأصيب 4، نتيجة قصف بري نفذته قوات النظام والمسلحين الموالين لإيران، على مدينة دارة عزة بريف حلب.

وقصفت هيئة تحرير الشام وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين”، بلدتي نبل والزهراء بأطراف مدينة حلب الشمالية، براجمات الصواريخ، وهزت انفجارات عنيفة البلدتين، دون أن ترد معلومات عن وقوع خسائر بشرية حتى الآن.

وفي سياق ذلك، قصفت قوات النظام والمسلحين الموالين لها ولإيران مدينة دارة عزة بالريف الغربي لحلب، وبلدة كباشين بناحية شيراوا بريف عفرين، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
ويأتي ذلك، ردا على قصف المناطق المدنية والأحياء السكنية بمدينة إدلب، التي أسفرت عن إصابة 14 شخص بجروح متفاوتة.
وبذلك، يرتفع إلى 663 تعداد العسكريين والمدنيين الذين قتلوا باستهدافات برية ضمن منطقة “بوتين- أردوغان” منذ مطلع العام 2023، وذلك خلال 453 عملية تنوعت ما بين هجمات وعمليات قنص واشتباكات واستهدافات، كما أصيب بالعمليات آنفة الذكر أكثر من 271 من العسكريين و 271 من المدنيين بينهم 48 طفل و26 سيدة بجراح متفاوتة، والقتلى والشهداء هم:
– 122 من المدنيين بينهم 16 سيدة و45 طفل، وعنصر بالدفاع المدني، وممرض بقصف بري لقوات النظام

– 407 عنصر من قوات النظام بينهم 28 ضابط.

– عنصر أفغاني من ميليشيا فاطميون

-6 عناصر من ميليشيا “حزب الله” السوري ضمنهم عنصر من جنسية لبنانية

-99 من “هيئة تحرير الشام” من ضمنهم جهادي فرنسي

– 14 من فصيل أنصار التوحيد الجهادي

– 1 من حركة أحرار الشام الإسلامية.

– 2 من فيلق الشام.

– 1 من فصيل حراس الدين

– 1 ضابط القوات الخاصة الروسية

– عنصر من لواء الباقر الموالي لإيران

– عنصران من صقور الشام.

– 6 من الجبهة الوطنية للتحرير