في حصيلة أولية.. مـ ـقـ ـتـ ـل عنصرين من هـ ـيـ ـئة “تـ ـحـ ـريـ ـر الـ ـشـ ـام” وضابط في قوات النظام على جبهات ريف إدلب

قتل عنصرين من هيئة “تحرير الشام” وضابط من قوات النظام إثر اشتباكات حصلت نتيجة محاولة تسلل لقوات النظام على محور قرية الفطيرة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين–أردوغان”، ويرجح ارتفاع الحصيلة نظراً لوجود إصابات بينها حالات حرجة.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم، بأن عناصر لواء “سعد بن زيد” التابع لـ”هيئة تحرير الشام” منتصف ليل الأربعاء–الخميس، تمكنوا من صد محاولة تسلل لقوات النظام على محور قرية الفطيرة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي ضمن منطقة “بوتين–أردوغان”، بعد اشتباكات عنيفة وقصف متبادل بقذائف الهاون بين الطرفين استمر حتى ساعات الفجر، وسط معلومات عن سقوط قتلى وجرحى بين الطرفين.
وفي السياق، تدور اشتباكات عنيفة بالأسلحة المتوسطة والثقيلة بين فصائل غرفة عمليات الفتح المبين وقوات النظام على محور معرة موخص بريف إدلب الجنوبي.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء أمس اندلاع اشتباكات عنيفة، بين فصائل “الفتح المبين” من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، وسط قصف مدفعي وصاروخي متبادل على محاور ريف إدلب الشرقي، ضمن منطقة “بوتين-أردوغان”، من محاور سراقب وصولا إلى منطقة مطار تفتناز العسكري.