في حصيلة أولية.. مقتل 12 عنصرا من الميليشيات الإيرانية باستهداف إسرائيلي لموقع في ريف حلب

892

قتل 12 عنصرا من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، في حصيلة أولية، لاستهداف جوي إسرائيلي، لموقع في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، حيث أسفر الاستهداف عن انفجارات متتالية في معمل النحاس بالمنطقة.

وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى أن انفجارات قوية متتالية دوت في بلدة حيان بريف حلب الشمالي، ناجمة عن استهداف صاروخي لمعمل النحّاس، حيث تسيطر على البلدة ميليشيات إيرانية من جنسيات سورية وغير سورية، في حين هرعت سيارات الإسعاف وفرق الإطفاء إلى المنطقة لإخماد الحرائق ونقل المصابين.

 وجاءت الانفجارات بالتوازي مع قصف بصواريخ البركان شديدة الانفجار، انطلق من ريف حلب الغربي على مواقع هيئة تحرير الشام والفصائل في كفرعمة ونوران بريف حلب الغربي.

وأحصى المرصد السوري لحقوق الإنسان منذ مطلع العام 2024، 44 مرة قامت خلالها إسرائيل باستهداف الأراضي السورية، 32 منها جوية و 12 برية، أسفرت تلك الضربات عن إصابة وتدمير نحو 92 هدفاً ما بين ومستودعات للأسلحة والذخائر ومقرات ومراكز وآليات.

 

وتسببت تلك الضربات بمقتل 160 من العسكريين بالإضافة لإصابة 69 آخرين منهم بجراح متفاوتة، والقتلى هم:

– 21 من الجنسية الإيرانية من الحرس الثوري

– 30 من حزب الله اللبناني

– 12 من الجنسية العراقية

– 47 من الميليشيات التابعة لإيران من الجنسية السورية

– 10 من الميليشيات التابعة لإيران من جنسية غير سورية
–  40 من قوات النظام 

بالإضافة لاستشهاد 13 من المدنيين بينهم طفلة وسيدتين بالاستهدافات الإسرائيلية بالإضافة لإصابة نحو 32 منهم

 

فيما توزعت الاستهدافات على الشكل التالي: 
-18 دمشق وريفها
-13 درعا
-6 حمص
-3 القنيطرة
-2 طرطوس
-1 دير الزور
-2 حلب

ويشير المرصد السوري إلى أن إسرائيل قد تستهدف بالمرة الواحدة أكثر من محافظة وهو ما يوضح تباين عدد المرات مع عدد الاستهدافات.