في حصيلة غير نهائية.. مقتل عنصرين في صفوف فصائل “الجيش الوطني” إثر عملية تسلل لعناصرها بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، ارتفاع عدد القتلى ضمن صفوف فصائل “الجيش الوطني” إلى قتيلين اثنين، جراء الاشتباكات التي اندلعت ليلة أمس، بين الفصائل الموالية لتركيا، وعناصر مجلس منبج العسكري، في مدينة منبج شرقي حلب.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق قبل قليل، مقتل عنصر من فصائل “الجيش الوطني” متأثرا بجراحه التي أصيب بها مساء أمس، في الاشتباكات التي دارت بين فصائل “الجيش الوطني”، و مجلس منبج العسكري، في شمال غربي مدينة منبج بريف حلب الشرقي.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد اليوم، اشتباكات دارت بين “مجلس منبج العسكري” المنضوي تحت قيادة “قسد” من جهة، و الفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى، نتيجة عملية تسلل للأخيرة على جبهات الصيادة والدندنية شمال غرب مدينة منبج، وسط أنباء عن سقوط قتلى، بين عناصر المجموعة المتسللة.