في حـ ـادثـ ـتـ ـيـ ـن منفصلتين.. مـ ـقـ ـتـ ـل عنصر من الأسايش وإصـ ـابـ ـة آخر من قسد على يد خـ ـلايـ ـا الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم

أصيب عنصر من “قسد” بجروح متفاوتة، جراء انفجار عبوة ناسفة زرعتها تنظيم “الدولة الإسلامية” على طريق بلدة عين عيسى شمالي الرقة، تزامناً مع مرور سيارة عسكرية تقل عناصر “قسد”.
وقتل عنصر من قوى الأمن الداخلي ” الأسايش”، جراء استهدافه بالرصاص من قبل مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية يرجح تبعيتهم لخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”، في بلدة الحصان بريف دير الزور الغربي، فيما لاذا المسلحون إلى جهة مجهولة.
ويأتي ذلك، في ظل تصاعد نشاط خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق سيطرة “قسد” في شمال وشرق سوريا.
وبذلك، يكون المرصد السوري قد أحصى 13 عملية قامت بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق نفوذ “الإدارة الذاتية” منذ مطلع العام 2022، تمت عبر هجمات مسلحة واستهدافات وتفجيرات، ووفقاً لتوثيقات المرصد السوري، فقد بلغت حصيلة القتلى جراء العمليات آنفة الذكر 12 قتيل، هم 1 مدني، و9 من قوات سوريا الديمقراطية و2 من قوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وشخص مجهول الهوية.
وتوزعت العمليات على النحو الآتي:
– 7 عمليات في الرقة أسفرت عن 3 قتلى عسكريين
– 4 عمليات في دير الزور أسفرت عن قتيل مدني، وآخر مجهول الهوية وعنصر من قوى الأمن الداخلي “أسايش”
– 2 عملية في حلب أسفرت عن مقتل 6 عسكريين بينهم قادة